أخر الأخبار

إدراج الأنشطة الاعتيادية بمؤسسات التعليم الابتدائي

إدراج الأنشطة الاعتيادية بمؤسسات التعليم الابتدائي


تبعا للمذكرة المشار إليها في المرجع أعلاه، في شقها المتعلق بالأنشطة الحركية الاعتيادية بالمؤسسات التعليمية بالسلك الابتدائي، و التي تكمن في تخصيص أنشطة حركية مدتها 20 دقيقة في اليوم ثلاث مرات في الأسبوع لفائدة تلميذات و تلاميذ هذا الطورالتعليمي، بغية إكسابهم عادات و مهارات حركية ملائمة، و تعزيز نموهم البدني، من خلال أنشطة حركية وترفيهية، تأخذ بعين الاعتبار خصائص و حاجات التلميذات و التلاميذ المختلفة، بمن فيهم الأطفال في وضعية إعاقة.

و يجدر التأكيد على أن هذه الأنشطة، التي هي حركية بطبيعتها و لا ترقى إلى مستوى الأنشطة الرياضية أو التداريب البدنية، لا تحل محل حصص التربية البدنية و الرياضية التي تعتبر مادة تعليمية مستقلة و إلزامية.

1. أهداف و محتوى الأنشطة الحركية الاعتيادية

تسعى الأنشطة الحركية الاعتيادية إلى :

· تعويد التلميذات و التلاميذ على ممارسة أنشطة حركية يومية؛

· الحفاظ على الصحة البدنية و العقلية و النفسية للتلميذات و التلاميذ، و حفز نمائهم الإدراكي و الحيوي؛

· تقوية التركيز و الانخراط الإيجابي في التحصيل الدراسي؛

· كسر رتابة القسم؛

· تمرير و ترسيخ القيم الإيجابية و التربوية.

و يعتمد في تحديد محتوى ومضامين الأنشطة الحركية الاعتيادية على دليل الأنشطة الحركية للتعليم الابتدائي، كمرجع لاختيار الألعاب المناسبة حسب المستوى الدراسي للتلميذات و الإمكانيات المتوفرة، و التي يمكن تكييفها كلما تطلب الأمر ذلك، مع منح الأطر التربوية هامشا واسعا في اختيار المحتويات المناسبة لمختلف فئات الأطفال، و في اقتراح و استعمال المعدات الخاصة بالألعاب و الأنشطة الحركية، تماشيا مع الأهداف المسطرة لهذه الأنشطة.

و لتسهيل عمل الأطر التربوية، سيتم، لاحقا، توفير موارد رقمية توضيحية لمحتويات دليل الأنشطة الحركية، ووضعها رهن إشارة هذه الأطر باعتماد قنوات التواصل الرسمية.


2. تنزيل الأنشطة الحركية الاعتيادية

يستفيد من الأنشطة الحركية، في مرحلة أولى، جميع تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية الابتدائية التي سيتم انتقاؤها على مستوى جميع المديريات الإقليمية لتنزيل البرنامج التجريبي، على أن يتم توسيع مزاولة هذه الأنشطة تدريجيا على باقي المؤسسات التعليمية، ابتداء من الأسدوس الثاني من الموسم الدراسي الحالي.

و سيتم خلال المرحلة التجريبية، تنزيل هذه الأنشطة وفق الإجراءات و التدابير التالية:

  • عقد لقاءاءت تنسيقية على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين من أجل التعريف بمضامين هذا الإجراء، و التداول في آليات تنزيله؛
  • عقد لقاءات مع السيدات و السادة مديرات و مديري المؤسسات التعليمية المعنية و كذا هيئة التدريس بها، للتعريف بالإجراء و تدقيق محتوى الأنشطة الحركية، و تحديد الحاجات من المعدات و الأدوات اللازمة، و تدقيق البرنامج الزمني لهذه الأنشطة، و ضبط منهجية العمل و آليات الاشتغال و التتبع؛
  • تحديد المؤسسات التي ستحتضن المرحلة التجريبية، في حدود 10 مؤسسات تعليمية بكل مديرية إقليمية، يراعي فيها تنويع العينات من مؤسسات التعليم العمومي و الخصوصي بالوسطين القروي و الحضري و شبه الحضري، مع مراعاة مقتضيات المذكرة الإطار رقم 067x22 المشار إليها أعلاه و التي تنص على اعتماد نفس المؤسسات التعليمية من أجل تجريب مختلف الأنشطة الاعتيادية (القراءة و الرياضيات و الأنشطة الحركية)؛
  • اقتناء و توفير اللوازم و المعدات و الأدوات الديداكتيكية اللازمة لممارسة هذه الأنشطة من طرف الجمعية الرياضية للمؤسسة أو الفرع الإقليمي أو الجهوي للجامعة، مع العلم أن الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ستعمل على تخصيص دعم مادي في هذا الإطار.

3. البرمجة

توضع برمجة للأنشطة الحركية الاعتيادية على مستوى كل مؤسسة تعليمية معنية، بمراعاة مايلي :

· تبرمج الأنشطة الحركية الاعتيادية في جداول حصص الأستاذات و الأساتذة و في استعمالات زمن التلميذات و التلاميذ المستفيدين منها؛

· تبرمج الأنشطة الحركية الاعتيادية في الفترة الصباحية أو في فترة بعد الزوال خلال أيام الأسبوع، بالصيغة التي تراعي عدد التلميذات و التلاميذ، و تضمن عدم الاكتظاظ خلال ممارسة الأنشطة الجماعية؛

· تبرمج الأنشطة الحركية الاعتيادية لمستوى دراسي واحد كلما أمكن، و في حالة تعذر ذلك تبرمج لمستويين دراسيين متقاربين؛

· تبرمج الأنشطة الحركية الاعتيادية بين مادتين دراسيتين كلما أمكن، لتجديد النشاط و تقوية التركيز لدى التلميذات و التلاميذ؛

· تبقى الصلاحية لكل مؤسسة في برمجة الأنشطة الحركية الاعتيادية حسب خصوصياتها، مع الأخذ بعين الاعتبار الفضاءات و المعدات المتوفرة بالمؤسسة التعليمية لهذا الغرض، و عدد أقسام المستويات الدراسية و عدد التلاميذ بكل قسم.


4. القيادة و التتبع

لضمان مواكبة فعالة لتنزيل الأنشطة الحركية الاعتيادية خلال المرحلة التجريبية، يتم تشكيل لجنة جهوية من أجل تأطير و تنسيق العمليات المرتبطة بتنزيل و بتتبع هذا الاجراء، تتكون من السيد مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين، و السيدات و السادة المديرات الإقليميين المعنيين، و السيد رئيس قسم الشؤون التربوية و السيد المفتش المنسق الجهوي للتعليم الابتدائي، و السيد المفتش المنسق الجهوي للتربية البدنية و الرياضية.

كما يتم إحداث لجنة إقليمية لتنزيل و تتبع تدابير هذا الإجراء، تتكون من السيد المدير الإقليمي و من السيدات و السادة مفتشي التعليم الابتدائي، و مفتشي التربية البدنية و الرياضية، و رئيس مصلحة الشؤون التربوية.

و تعمل اللجان الإقليمية و الجهوية على تأطير و مواكبة عملية التنزيل، و على تقييم هذه الأنشطة الحركية خلال مرحلة التجريب، من خلال:

ضبط منهجية الاشتغال، و إرساء آليات التنفيذ و التتبع على المستويات الجهوية و الإقليمية و المحلية؛ تحديد مؤسسات التجريب؛ تحديد و توفير الحاجيات اللوجستيكية من معدات و أدوات و مستلزمات؛ تتبع و مواكبة عملية انتقاء الأنشطة الحركية، و برمجتها بجداول حصص الأساتذة؛ تتبع نجاعة اختيار البرمجة المناسبة للمؤسسات التعليمية؛ التحقق من استفادة جميع التلميذات و التلاميذ من الأنشطة الحركية الاعتيادية بصفة دائمة و منتظمة بالمؤسسات المعنية؛ وضع أدوات لتقييم أثر الأنشطة الحركية الاعتيادية.

مذكرة رقم 22-068 بتاريخ 30 شتنبر 2022 في شأن إدراج الأنشطة الاعتيادية بمؤسسات التعليم الابتدائي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-