القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة التربية الوطنية تؤجل الامتحانات وتحدد مآل السنة الدراسية

وزارة التربية الوطنية تؤجل امتحانات الباكالوريا ومآل السنة الدراسية

وزارة التربية الوطنية تؤجل الامتحانات وتحدد مآل السنة الدراسية

كشف  السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة سعيد أمزازي خلال جلسة اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين عن تواريخ الامتحانات ومآل الموسم الدراسي وقد تضمن عرضه النقط التالية:

1 - لا سنة بيضاء لهذا الموسم الدراسي.
2- استمرار عملية التعليم عن بعد إلى حين انتهاء السنة الدراسية شهر يونيو وستتم في الفترة المتبقية متابعة التعليم عن بعد، وكذا الاعتمادات على الكراسات.3- إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا خلال شهر يوليوز2020.
4- إجراء الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا خلال شهر شتنبر 2020.
5- مواضيع الامتحانات ستشمل حصريا الدروس التي تم إنجازها حضوريا إلى حدود تاريخ تعليق الدراسة، أي إلى حدود 14 مارس 2020.
6- إلغاء الامتحانات الإشهادية للسادس ابتدائي والتاسعة إعدادي واعتماد نقط المستمرة المنجزة حضوريا للنجاح من قسم لآخر، وكذلك اعتماد نقط المراقبة المستمرة لنجاح باقي المستويات؛
7- بالنسبة للتعليم العالي لابد من التنسيق مع باقي القطاعات لوضع تصور بشأنه بالنظر لوضعية تطور الوباء؛
8- ضرورة مأسسة التعليم عن بعد بطريقة علمية رصينة، لأنه لا مفر منه؛
9- تخصيص فترة مابين 20 ماي ويوليوز 2020 للاعداد لامتحانات الباكالوريا ونحن بصدد اعداد عدة بيداغوجية بمواكبة من الأساتذة والأسر؛
10- تخصيص شهر شتنبر للدعم بالنسبة لجميع المستويات؛


وتابع الوزير:"في هذا الإطار، وحفاظا على صحة المتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية والأطر المشرفة على تنظيم هذا الامتحان على وجه الخصوص، وكافة المواطنات والمواطنين على وجه العموم، ستعمل الوزارة على تفعيل التدابير التالية على اتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية : تعقيم مختلف مرافق المؤسسات التعليمية عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات الوقائية ومواد التعقيم وأجهزة قياس الحرارة والعمل على احترام التباعد الاجتماعي والتخفيف من أعداد المترشحين بكل قاعة".
كما سيتم وفق الوزير:"اتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة: من إعداد للمواضيع، وتدبير لمختلف عمليات الامتحانات، واستعمال لفضاءات شاسعة كبعض المنشئات الرياضية، وتدبير لإيواء وإطعام وتنقل التلاميذ".