نتيجة الانتقاء الأولي لمنصب مدير بالمؤسسات التعليمية لسنة 2018

نتيجة الانتقاء الأولي لمنصب مدير بالمؤسسات التعليمية لسنة 2018
    نتيجة الانتقاء الأولي لمنصب مدير بالمؤسسات التعليمية لسنة 2018

    تعليم بريس :
    نتيجة الانتقاء الأولي لمنصب مدير بالمؤسسات التعليمية لسنة 2018
    نتائج الانتقاء الأولي الخاص بإسناد منصب مدير ومنصب مديرالدراسة بمؤسسات التعليم الثانوي لسنة 2018

    تعلن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ـ قطاع التربية الوطنية - أنها نشرت بموقعها الرسميwww.men.gov.ma نتائج عملية الانتقاء الأولي الخاص بإسناد منصب مدير ومدير الدراسة بمؤسسات التعليم الثانوي لسنة 2018.
    وقد أسفرت نتائج هذه العملية عن انتقاء ما مجموعه 424 مترشحة ومترشحا موزعين حسب السلك على الشكل التالي:
     التعليم الثانوي الإعدادي: 272؛
     التعليم الثانوي التأهيلي : 152.
    وتجدر الإشارة أنه قد بلغ عدد المشاركات والمشاركين في هذه العملية 472 مترشحة ومترشحا منهم 289 بسلك التعليم الثانوي الإعدادي 183 بسلك التعليم الثانوي التأهيلي.
    وعليه، تدعو الوزارة المستفيدات والمستفيدين من الانتقاء الأولي إلى ربط الاتصال فورا بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين التي تم انتقاؤهم بها، التي ستتولى إجراء المقابلات وموافاة قسم الحركات الانتقالية بمديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بالنتائج قبل 17 أبريل 2018، مع ضرورة إدلاء المعنيات والمعنيين بالأمر بجميع الوثائق المطلوبة إلى اللجن المشرفة على هذه المقابلات.
    كما تنهي الوزارة إلى علم المعنيات والمعنيين بالأمر، أنها ستفتح خلال سبعة أيام من تاريخ صدور نتائج الانتقاء الأولي باب الطعون، حيث يتعين على كل من يهمه(ها) الأمر تقديم طلب في الموضوع مباشرة إلى المصالح المختصة بالأكاديمية، التي ستعمل على إرسال جميع الطعون قبل 13 أبريل 2018 إلى قسم الحركات الانتقالية مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر لدراستها، علما أنه لن تشمل معالجة الطعون سوى الملفات الواردة في الآجال المذكورة.




    ​التعليم الثانوي التأهيلي

    معاينة النتائج
    الثانوي الاعدادي



    الثانوي التأهيلي

    إرسال تعليق

    اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
    انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :
    هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
    من واجبنا أن نجتهد في توفير كل ما تحتاجونه ومن حقنا عليكم نشر كل صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hesitez pas à aimer/partager cet article