أخر الأخبار

مكون الاستماع والتحدث: وضعيات و تمارين تطبيقية مرفقة بالاجابة

مكون الاستماع والتحدث: وضعيات و تمارين تطبيقية مرفقة بالاجابة

مكون الاستماع والتحدث: وضعيات و تمارين تطبيقية مرفقة بالاجابة
مكون الاستماع والتحدث: وضعيات و تمارين تطبيقية مرفقة بالاجابة

مكون الاستماع والتحدث: وضعيات و تمارين و اجاباتها, هام للأساتذة و المقبلين على مهن التربية و التكوين

تمارين خاصة للأساتذة الباحثين والأساتذة المقبلين على مهنة التربية والتعليم في مكون الاستماع والتحدث واهميتهما في تكوين شخصية المتعلم(ة)

وضعية 1:

انتقي مرجعا من بين المراجع التي قد تتوصلين اليها وعالجي الموضوع التالي :
- كيف ننمي مهارتي الاستماع و التحدث؟
- تحديد العلاقة بين مهارة الاستماع و مهارة التحدث ؟

إجابة :
اعتبارا لقيمة مهارتي الاستماع والتحدث في تعليم اللغة وتعلمها ، ولتمكين المتعلم (ة) من استضمار البنية اللغوية و الاسلوبية وتطوير رصيده الوظيفي الذي تستلزمه عمليتا فهم المسموع والإنتاج الشفهي ،تم اعتماد المداخل الاتية :
· ضرورة اغناء الجوانب المرتبطة بالاستماع والتحدث وتنويعها :(حكايات، نصوص ،وضعيات تواصلية تتضمن معارف ومهارات وقيما ومواقف ) ،مع الانفتاح على محيط المتعلم (ة) واهتماماته مع مراعاة انفتاحاته الإنسانية
· أهمية التمييز بين قراءة المكتوب وفهمه وبين التعبير الشفهي حول موضوع معين ،والتمييز أيضا بين قراءة أنواع النصوص القرائية وفهمها ،وبين توظيف أصناف الأفعال الكلامية ( يقدم نفسه او غيره، يحكي ،يعبر، يعتذر ،ينهى ،ينصح ،يطلب ،يناقش الاخر، يعلل ،يعترض… ) او أساليب الإنتاج اللغوي الخاصة بانواع الخطاب المستهدف ( الاخبار ،الوصف ،التوجيه ،السرد ،التفسير ،الحجاج)
· تخصيص التواصل الشفهي بتدابير تنظيمية وديداكتيكية خاصة ( من خلال تمييز منهجية تعليم مكون الاستماع والتحدث عم منهجيات المكونات الأخرى لتعليم اللغة)
· الاهتمام بتدريب المتعلمات والمتعلمين على التقنيات والاستراتيجيات المستعملة في التواصل الشفهي :
· ( منهجية فهم الوضعية الشفهية ،من خلال التدريب على الاستماع وتغيير اشكال الخطاب وانماطه، وتنويع منهجيات الاستثمار البيداغوجي للتواصل الشفهي و اكتساب المتعلم(ة) الاستقلالية (تدريجيا) في التعامل مع الوضعيات الشفهية)
· تدريب المتعلم (ة) على تقنيات إعادة انتاج نصوص ذات طابع سردي او اخباري او وصفي او توجيهي ،او حجاجي وفق مواصفات وشروط معينة
· تدريبه على التقويم الذاتي لانتاجه الشفهي و التحقق من مطابقته للمواصفات والشروط المطلوبة
· تدريبه على منهجيات تطوير انتاجه انطلاقا من نتائج التقويم والتشخيص الذاتي او التبادلي

وتتحدد العلاقة بين مهارة الاستماع ومهارة التحدث في كونهما مترابطان ومتكاملان لايمكن ان نتحدث عن احداهما في غياب الأخرى والدف من هاتين المهارتين هو تدريب المتعلم في سنوات دراسته الأولى على مبادئ ومفاهيم هامة واسس يبني بها شخصيته من بينها اداب الحوار التي سيربى عليها واحترام الاخرين اثناء حديثهم و تكلمهم في أي شيء حتى نخلق جيلا متعاونا في مابينه و له اخلاقيات في التواصل التي ستسهل عليه حياته و مهنته المستقبلية و بالنسبة للطفل الصغير فاتقانه لمهارتي الاستماع والتحدث ستمكنه من التعبير عن أفكاره وارائه وكل مايروج داخل ذهنه وتفكيره أي ترجمة هاته الأفكار الى تعبير شفهي يعبر به عن مايشعر به وما يريده وكيف سيوصله للاخرين من حوله وهذا هو دور المدرسة عامة والمدرس او المدرسة خاصة …

وضعية 2:

كيف يتوزع الإيقاع الزمني لمكون الاستماع والتحدث عبر مستويات الأول والثاني والثالث ابتدائي؟

المكونات

السنة الأولى
السنة الثانية
الاستماع والتحدث  ( الحكاية والوضعية التواصلية )
45 ×5 =225
4 ×30=120 165
45×1=45

الاستماع والتحدث بالمستوى الثالث
الوضعية التواصلية
الحكاية
د 2= 60×30
2×45= 90 د
د 1= 30×30
يتم تدبير مكون الاستماع والتحدث بالـمستويين الأول والثاني بتقديم حكاية واحدة خلال أسبوعين ووضعية تواصلية واحدة في كل أسبوع من أسابيع بناء التعلمات، يستثمر فيه الأستاذ(ة)
- حكاية واحدة لتنمية الفهم السماعي والرصيد اللغوي والتعبير الشفهي.

- وضعية تواصلية ترتبط بالمجال في علاقته باهتمامات المتعلمات والمتعلمين (نص تعبيري،موقف حواري، مشاهد وصویرات، مقطع سمعي و/أو بصري، موقف تشخيصي، لعبة،مهمة مطلوبة....)
ويستثمر مكون الاستماع والتحدث في السنة الثالثة وفق ما يأتي:
- حكاية واحدة كذلك ترتبط بالمجال، وتستثمر في أسبوعين بمعدل ثلاث حصص متتالية كل أسبوع.
- وضعية تواصلية ترتبط بالمجال، وتستثمر في أسبوع واحد بمعدل حصتين متتاليتن في الأسبوع
أي يتم الاشتغال على حكاية خلال أسبوعين ووضعية تواصلية في كل أسبوعين
حكاية مرتبطة بالمجال يتم استثمارها خلال أسبوعين
حكايتين و أربعة وضعيات تواصلية و أسبوع للتقويم و الدعم
عدد الحصص للاستماع والتحدث 5 حصص في الأسبوع

كلما زادت السنوات من المستوى الأول الى الثاني الى الثالث يقل عدد الحصص المخصصة للاستماع والتحدث
الحصة الأولى _ الثانية : للاستكشاف
الحصة الثالثة _الرابعة :حصة تدريبية
الحصة الخامسة : للتثبيث الوضعية التواصلية
45 دقيقة في المستوى الأول : 30دقيقة للحكاية
15 دقيقة للوضعية التواصلية

وضعية 3:

البحث في نظرية التصميم الشامل للتعلم : UDL

إجابة:
مفهوم التصميم الشامل للتعلم :
إن التصميم الشامل للتعلم هو الإطار الذي يتناول أهم المعيقات الرئيسية التي تحول دون خلق متعلمين خبراء ضمن البيئة التعليمية: المناهج الدراسية الغير مرنة، وتطبيق فكرة "قياس واحد يناسب الجميع" على المنهاج. وتخلق عدم المرونة في المناهج الدراسية حواجز غير مقصودة أمام عملية التعلم. فالمتعلمين "في الهوامش"، مثل المتعلمين الأذكياء والموهوبين أو من ذوي الإعاقة، وهم الأكثر عرضة للتأثر من هذه المعيقات. وحتى المتعلمين أصحاب المستويات المتوسطة قد لا يلبي التصميم الفقير للمناهج الدراسية احتياجاتهم التعلمية.

إن مفهوم التصميم الشامل للتعلم يعنى الإطار المثبت علميا لتوجيه التطبيقات التعليمية والذي:
يوفر المرونة في طرق تقديم المعلومات وطرق استجابة الطلاب أو اظهار المعرفة والمهارات، وكذلك طرق مشاركة الطلاب.

ويقلل من الحواجز فيما يتعلق بعملية الشرح، ويتيح المساندة الاكاديمية المناسبة، والدعم، والتحديات ويحافظ على توقعات عالية في التحصيل الأكاديمي لجميع الطلاب، بما فيهم الطلاب من ذوي الإعاقة والطلاب من ذوي الكفاءة المحدودة في اللغة او اللغات

كما ان للتصميم الشامل مبادئ ثلاث وهي :
المبدا الأول: توفير وسائل متعددة لتقديم وعرض المعلومات ('ماذا' نتعلم )
المبدا الثاني: توفير وسائل متعددة للتعبير و الأداء ( 'كيف نتعلم')
المبدا الثالث :توفير وسائل متعددة للمشاركة والانخراط ( لماذا نتعلم')
"لكل مفهوم ورد في المنهاج توجد خلفية نظرية تؤطره "

وضعية 4:

صغي نصا يعرف بنظرية الأفعال الكلامية باعتماد المنهاج الدراسي ومرجع واحد من بين المراجع المتوصل اليها

إجابة :

إن الفعل الكلامي عنصر مهم في الكثير من الأعمال التداولية، و هو كل ملفوظ ينهض على نظام شكلي دلالي إنجازي تأثيري، يعتمد على أفعال قولية تسعى إلى تحقيق أغراض إنجازية و غايات تأثيرية تخص ردود فعل المتلقي. وقد قام "أوستين" بتمييز صنف من الجمل ذات الصيغة الخبرية، ثم عرض دراسة أولية لهذه الجمل على محور هام للفلسفة و المنطق، و بعد ذلك وسع المفهوم الذي قدمه ليشمل جميع الجمل حتى تلك التي تقبل الصدق و الكذب، و بذلك يكون قد أنشأ فلسفة عامة للغة تجد تطبيقات هامة في اللسانيات.

وضعية 5:

رصد الكفايات المرتبطة بمكون الاستماع والتحدث
- الأهداف المرتبطة بمكون الاستماع والتحدث

إجابة
 يهدف درس الاستماع والتحدث في السنوات الثلاث الالى إلى تمكين المتعلمة والمتعلم من مجموعة من الأهداف التي تتدرج وتتطور تبعا للمستويات الدراسية والمراحل النمائية والتواصلية، وهي كالاتي :
• تمييز أصوات اللغة العربية سمعا ونطقها نطقا سليما
• تمييز صوت معين في مواقع مختلفة من الكلمة.
• تمييز الأصوات والمقاطع والكلمات في الجمل المسموعة.
• تمييز كلمات تنتهي بإيقاع صوتي متماثل(كلمات مقفاة / مسجوعة(.
• الاستماع لـرسالة شفهية (حكاية / حوار(.
• فهم كلام محاوِره في مواقف تواصلية ملائمة لمستواه.
• فهم المعنى العام للنصوص الحكائية المسموعة.
• فهم المعاني الفرعية للنصوص الحكائية المسموعة.
• فهم المعاني الضمنية للنصوص الحكائية المسموعة.
• إعادة ما يسمعه بلغة عربية فصيحة.
• ربط ما يستمع إليه بتجاربه ومعلوماته السابقة.
• تمييز عناصر الحكاية التي يستمع إليها، من شخصيات وأحداث وزمان ومكان.
• تمييز بنية الحكاية التي يستمع إليها من بداية وتحول وعقدة وحل ونهاية.
• تقديم نفسه أو أحد زملائه
• التحاور مع رفاقه بلغة عربية فصيحة وميسرة.
• التحاور والتعبير شفهيا عن أفكاره ومشاعره وحاجاته بجمل بسيطة ترتبط بالمجال وباهتمامات الأطفال
• التواصل بطريقة ملائمة حسب سياقات تواصلية مختلفة.
• طلب معلومات وإرشادات بلغة عربية فصيحة وميسرة.
• مراعاة آداب التواصل المتعلقة بالانصات والتحدث في مواقف التحاور والنقاش.
• سرد أعماله اليومية.
• التعبير عن موقفه من خطاب موجه إليه أو إلى غيره.
• التعببير عن أفكاره في وضعيات من الحياة اليومية.
• وصف مشاهداته ومشاعره شفهيا.
• إعادة سرد أحداث حكاية أو قصة بالترتيب.
• التواصل شفهيا باستعامل رصيد معجمي وظيفي في حدود ما يسمح به نموه العقلي ومستواه الدراسي.
• يتم تعزيز الاهداف السابقة بأغراض التواصل المتعلقة باستعمال الافعال الكلامية ليعبر المتعلم(ة) عن أهدافه من التواصل (يحيي، يشكر، يودع، يعتذر، يقدم نفسه، يقدم اآلخرين، يطلب معلومات، يقدم إرشادات، يأمر، ينهى، ينصح، يبدي رأيه...).

التقويم و الدعم فيما يرتبط بمكون الاستماع والتحدث

كيف يقدم المنهاج الدراسي بالمستوى الابتدائي عملية التقويم والدعم بصفة عامة أولا ثم في مكون الاستماع والتحدث خاصة ؟
توجهات واختيارات في مجال التقويم والإرشاد:

في اطار عناية النظام التربوي بالمنهاج الدراسي في مفهومه الشامل والمتكامل تم إيلاء التقويم عناية واضحة تتجلى من خلال المبادئ والتوجهات الاتية

ربط التعليم بمحيطه من خلال ملاءمة المنهاج والبرامج الدراسية للمنتظرات وتحقيق العلاقة التفاعلية بين المدرسة والمجتمع لذا ينبغي ان تتاسس وضعيات التقويم على معطيات منسجمة مع المحيط

إرساء مدرسة موحدة الأهداف متنوعة الأساليب والاشكال التقويمية حتى تتم الاستجابة لجميع انتظارات المستفيدين من الخدمات اللتعليمية

اعتماد العدل والمساواة والانصاف وتكافؤ الفرص في التقويم التربوي وذلك انطلاقا من ان المدرسة مجال حقيقي لترسيخ القيم الأخلاقية وقيم المواطنة وحقوق الانسان وممارسة الحياة الديموقراطية.

اهداف التقويم:

تستهدف عملية التقويم الكشف عن مواطن القوة التي يجب تعزيزها وعن التعثرات التي ينبغي تجاوزها وهي عملية تمكن الأستاذ(ة) من اتخاذ تدابير ملائمة ودقيقة لتفعيل كفايات المتعلم(ة) وتطويرها ومن ثم يجب ان يرتكز التقويم سواء التشخيصي منه او التكويني او الإجمالي على مبدا تقويم الكفايات التي اكتسبها المتعلم(ة)

وتبعا لذلك فان أساليب التقويم لا تقيس فقط الجوانب المعرفية الصرفة لدى المتعلم(ة) بل تقيس أيضا قدرته على توضيف هذه المكتسبات وقدراته التعبيرية والتحليلية والمنهجية والاستراتيجية ولا يخفى في هذا السياق الدور الذي يلعبه التقويم التكويني لانه يصاحب العملية التعليمية-التعلمية ويعتبر أداة تساعد المتعلم(ة) على تتبع عمله ومجخوداته وتمكن الأستاذ(ة) من التحقق من مدى بلوغ اهداف التعلم ومستويات انجاز الكفايات وصلاحية العمل والتقنيات التربوية التي يعتمدها

ونظرا لكون الكفاية مركبة بطبيعتها حيث تستلزم تعبئة معارف ومهارات وقدرات وقيم ملائمة لانجاز مهمة معينة بنجاح فان تقويمها يتطلب اختبار العناصر الأساس المكونة لها والمشتقة منها وتدريب المتعلم(ة) على استثمار حصيلة التعلمات السابقة المكتسبة و اختيار الملائم منها لانجاز مهمات مركبة او إيجاد حلول لوضعيات مشكلة

وظائف التقويم:

للتقويم ثلاث وظائف أساسية : توجيهية وظيفية توجيهية ووظيفية تعديلية ;ووظيفية اشهادية ; وهو يشمل المكتسبات اللغوية والمعرفية والمهارية والقيم والمواقف ;ويعتمد المعايير ومؤشرات بغية تقويم انتاج المتعلم(ة) من زوايا مختلفة

تحدد المعايير صفات العمل المنتظر من انتاج المتعلم(ة) ;ويتم تحديدها عند صياغة الكفاية ويشترط فيها ان تكون مستقلة بعضها عن بعض بهدف تحقيق الانصاف وتنقسم الى قسمين معايير الحد الأدنى ;ومعايير الاتقان

معايير الحد الأدنى : هي معايير أساسية يعتبر التمكن منها ضروريا لامتلاك الكفاية
معايير الاتقان :هي معايير تتعلق بجودة المنتج ;كما تتيح قياس مستوى الأداء في فترات زمنية متوالية.
الدعم:
يحتل الدعم مكانة أساسية في سيرورة التعلم اذ يعتبر فرصة لترسيخ مواطن القوة و أداة للوقاية من تراكم التعثرات التي قد تصيب المتعلمات والمتعلمين وتؤدي بهم في حالة عدم تداركها الى الفشل و الهدر الدراسيين

يرتبط الدعم بنتائج التقويم بحيث يبني على بيانات ومعلومات تستخرج من انتاج المتعلم(ة) عبر تقويم تشخيصي او تكويني ويقترح حلولا مناسبة لتجاوز مايعيق نماء الكفاية ويركز على معايير الحد الأدنى التي لم يقع التمكن منها دون اغفال المتعلمات والمتعلمين من معايير الحد الأدنى

و الدعم نوعان :
دعم فوري يلازم بناء التعلمات
دعم مركز يتم تدبيره بصيغ مختلفة منها
- صيغ العمل الجماعي اذا تبين للأستاذ (ة) ان جل المتعلمات والمتعلمين يشتركون في صعوبات
- صيغ العمل في مجموعات صغيرة اذا تبين للأستاذ (ة) ان بعض المتعلمات والمتعلمين يواجهون صعوبات مشتركة
- صيغ العمل الفردي وهو موجه لكل متعلم(ة) على حدة كلما امكن للأستاذ(ة) تنظيم عمل المتعلمات والمتعلمين بكيفية فردية اما باستعمال بطاقات التقويم الذاتي او تمارين مختارة من الكتاب او موارد تربوية رقمية

اذن التقويم يندمج في كل ماهو اشهادي أي الحصول على شهادة فهو امتحان في التعلمات التي تم بناؤها يقيس الجانب المعرفي والمهاري للمتعلم .

تمرين تطبيقي 1:

كيف يقدم التقويم والدعم في مكون الاستماع والتحدث؟
قدم مثالا على هذا باستثمار ما جاء في دليل الأستاذ و الأستاذة؟


تمرين تطبيقي 2:

كيف يعرف المنهاج الدراسي التعبير الشفهي ؟

إجابة
التعبير الشفهي أداة لغوية تخدم تعليم مختلف مكونات اللغة العربية وتعلمها وباعتباره من جهة أخرى كفاية مستعرضة تستثمر في تعليم اغلب المواد الدراسية الأخرى وتعلمها اذ من خلاله يتم التواصل بين الأستاذ(ة) والمتعلمين والمتعلمات والتواصل فيما بينهم أيضا لاكتساب المعارف والمفاهيم والقيم والمواقف والمهارات المختلفة في تلك المواد التي تسهم بدورها في انماء القدرات والمهارات الشفهية.


تمرين تطبيقي 3:


قراءة الوضع الاعتباري للشفهي بالمنهاج الدراسي
ما العلاقة ما بين الاستماع والتحدث في المستويات الثلاث الأولى والتواصل الشفهي بالمستويات العليا.

إجابة

يعتبر التواصل الشفهي في السنتين الخامسة والسادسة امتدادا لمكتسبات المتعلمات والمتعلمين في السنوات الثلاث الأولى من خلال الحكاية والوضعية التواصلية وفي السنة الرابعة من خلال النصوص السماعية ويستثمرفي المواد الدراسية المختلفة من اجل اكتساب المعارف وتنمية القدرات والمهارات والقيم وانماء شخصية المتعلمات والمتعلمين.

اهداف التواصل الشفهي الموجودة في المنهاج الدراسي:

يهدف مكون التواصل الشفهي الى ان :
- يحترم المتعلم(ة) اداب التواصل المتعلقة بالانصات والتحدث في مواقف التحاور والنقاش
- يفهم المعاني الفرعية الصريحة والضمنية للنصوص المسموعة
- يعيد ماسمعه باسلوبه الشخصي
- يحدد الفكرة العامة في النصوص التي يستمع اليها
- يلخص النصوص المسموعة
- يتحاور مع رفقائه بلغة عربية فصيحة
- يطلب معلومات وارشادات بلغة عربية فصيحة ميسرة
- يتواصل شفهيا باستعمال رصيد معجمي وظيفي حسب سياقات تواصلية
- يعبر عن مواقفه وافكاره في الموضوعات المسموعة ويعللها
- يستعمل أسلوبا استدلاليا للفاع عن وجهة نظره او فكرة معينة قصد اقناع شخص او جماعة
معايير اختيار النصوص السماعية
ارتباطها بالمجال الدراسي ارتباطا وثيقا
إعطاء الأولوية للنصوص الهادفة والاخبارية
تراوح طول النص بين -200 250 كلمة

موجهات مكون التواصل الشفهي:

يقدم نص سماعي واحد كل أسبوعين بمعدل حصة واحدة كل أسبوع ويستثمر في تدريب المتعلمات والمتعلمين على مهارة الاستماع واستخلاص المعلومات والمعطيات والأفكار كما يمكنه ان يسمح للمتعلم(ة) بالإنتاج الشفهي والتعبير عن وضعيات ومواقف تواصلية مرتبطة بالنص المسموع :

في الأسبوع الأول اكساب المتعلم(ة) القدرة على فهم المسموع وتحليله ومناقشته واستثماره
في الأسبوع الثاني إعادة الإنتاج الشفهي من خلال :
ا- النسج على غرار أساليب النص وبنياته اللغوية و التوسع في مواقف النص ثم انتاج نص جديد يتم خلاله تشخيص مواقف النص …
ب- فسح المجال للتحدث عن طريق تنظيم موائد مستديرة , عروض , لعب الأدوار مناظرة , عرض , فيلم قصير ..


- للاطلاع على الملف كاملا و تحميله: من هنا

انجاز الطالبة : امينة قاضي - كلية علوم التربية بالرباط -
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-