أخر الاخبار

مهارات حياتية: 12 مهارة للمساهمة في الأنشطة الإجتماعية

مهارات حياتية: 12 مهارة للمساهمة في الأنشطة الإجتماعية

مهارات حياتية: 12 مهارة للمساهمة في الأنشطة الإجتماعية


مهارات حياتية_12_مهارة المساهمة في الأنشطة الإجتماعية

مع المدرب الأستاذ محمد صالح لطيفي


تُعدُّ مرحلة الطفولة من أهمّ مراحل حياة الإنسان، وهي الأساس في بلورة الشخصيَّة المستقبليّة، وتتوقف عليها العديد من سمات هذه الشخصيّة، ومن أهمّ ما يحتاجه الطفل في الحياة، حقُّه في المشاركة في مظاهر الحياة العامّة، وتتمثل هذه المشاركة في جملة الإسهامات ذات الطابع التعاوني والخيري، والربحي والتي قد تكون مادية، ومعنوية، فهناك أهميَّةٌ قصوى لهذه المشاركة والتي تتعدد مجالاتها، وأهميّتها في بناء شخصية الطفل.

كما تظهر الدراسات الرائدة في مجال تأثير الأنشطة اللامنهجية على نمو الطفل بأن الدرجات الأكاديمية والسلوك المدرسي للأطفال تتحسن عند مشاركتهم في الأندية والرياضات الجماعية المدرسية؛ فالطفل يتعلّم شيء جديد خلال هذه الأنشطة، ممّا يساعدهم على تحسين فهمهم للمواد الدراسية حتى وإن لم تكن مرتبطة بشكل مباشر بالدراسة؛ فشعور الطفل بأن لديه المهارة والموهبة لفعل شيء ما يمنحه شعوراً جيداً، ويزيد من ثقته وشغفه، ويُترجم ذلك كله على تحصيله الدراسي.

***_ مشروعيتها :


- هذه المهارة تهدف إلى إقحام الطّفل في الحياة الاجتماعيّة للعب أدوار نشيطة في اتجاه تحسين نوعيّة الحياة الجماعيّة والسياسيّة والثقافيّة.

- المساهمة المستمرّة في فعاليات الشأن العام تكسب الفرد القدرة على التّفاعل مع الآخر وتجنبّه التّردّد والانزواء.

***_ انعكاساتها على ملامح طفل السنة التحضيرية:


- توظيف تلقائية الطّفل لتهذيبها في اتجاه تعويده المساهمة المنظّمة والمجديّة.

- إيلاف الطّفل الممارسة الديموقراطية داخل المؤسسة التّربويّة لتهيئته للاندماج الاجتماعيّ.

- إكساب الطّفل الثّقة في نفسه وفي مؤهلاته في اتجاه اكتساب استقلاليته تدريجيّا.

- إعداد الطّفل للمساهمة في تأمين رفاه المجتمع واستقراره وسلمه الاجتماعي.

***_ كفايات السّنة التّحضيريّة الطّاغية ذات الصّلة بالمهارة الحياتيّة


كفاية - 2-

_ يثبت الطّفل ذاته ويتعايش مع الآخرين في انسجام.

كفاية - 3-

_ يتواصل الطّفل باستخدام الوسائط المتعدّدة والمتنوعّة للتّعبير.

كفاية -6-

_ يتيقّظ الطّفل إلى القيم المدنيّة والأخلاقيّة وطنيّا وكونيّا.

كفاية -8-

_ ينخرط الطّفل في أنشطة ذات صلة باكتشاف المحيط للفعل فيه عبر ثقافة المشروع.


***_ مجالات مشاركة الطفل في الحياة


_ الأنشطة المدرسيّة بمسمياتها المختلفة، كالنوادي، واللجان المدرسيَّة المختلفة، كلجان النظافة، واللجان الثقافيّة، والاجتماعية، والنظاميّة، والفنيّة، والرياضيّة، ففي كلِّ ذلك متَّسعٌ عظيم لدمج الطفل في مقتبل حياته الدراسيّة في الأنشطة العامّة، والتي تعكس أنماطاً تفاعليّة متعددة في الحياة.

_ الهياكل والمؤسسات العامّة، كالمجالس البلديَّة، والنوادي الثقافيّة، وذلك من خلال بعض الأنشطة الخدماتيّة البسيطة، والتي يمكن للطفل القيام بها كنوع من الدمج والتشجيع والتعزيز. _ الأعمال التطوعيَّة ، كحملات النظافة، ومواسم جني الزيتون مثلا ، وبعض الأعمال الزراعيّة، كريّ المزروعات، والتنظيف بين الأشجار في الأماكن والمؤسسات العامّة.

_ الأعمال المنزليَّة الخاصَّة، كأنشطة البيع والتجارة، والعناية بالمواشي، والأعمال الزراعيَّة. أعمال تطويريَّة في المجتمع، وتشمل معظم مراكز ومؤسسات المجتمع المحلي ضمن الأنشطة التي تسمح بمشاركة شريحة الأطفال الصغار أو من هم في مقتبل الدراسة فيها، كحملات تبييض الجدران.

_ المسابقات التنافسيّة على مستوى المدرسة، أو على مستوى المجتمع المحلي ومؤسساته المختلفة، كالمسابقات الرياضيّة، والثقافيّة، والعلمية.

***_ أهميَّة مشاركة الطفل في الحياة العامّة


_ بناء شخصيَّته السويّة، حيث يتمّ تنمية كافة اتجاهاته الإيجابية في الحياة، وإكسابه بعض الصفات الهامّة في الشخصية وتعزيزها، كالجرأة، والمبادرة، وتحمُّل المسؤولية، والثقة بالذات، والإيثار.

_ دمجه في الوسط الاجتماعي الذي يعيش فيه.

_ الاستغلال والاستثمار الإيجابي لطاقاته المتعددة، فالطفل مليء بالطاقات الإبداعية التي تحتاج إلى تعزيز وتشجيع.

_ التوجيه الحسن لسلوكه، وإعطائه القدرة على تعديله ذاتيّاً باستمرار.

_ إكسابه صفات قيادية، وهي صفات لا يكتسبها الطفل إلّا بالمراس العملي.

_ تحقيق بعض المكاسب في المجتمع، من خلال شريحةٍ من أبنائه.

_ تشجيعه على الخير والعطاء والتنافس في ذلك.

_ تشجيعه على تنمية مهاراته وتطويرها باستمرار.

تعويده وتشجيعه على تأمين مستقبله والتخطيط له.

***_ واجب المجتمع نحو شريحة الأطفال


هناك واجبات تتعين على المجتمع بمؤسساته المختلفة تجاه شريحة الأطفال، وسبل العناية بهم ضمن عدة محاور، منها:

_ التربية والرعاية الأسريّة الصحيحة، والتي تقوم على رعاية النشء ومتابعة اهتماماته. _ قيام المؤسسات التعليمية المختلفة بواجباتها نحوهم.

_ إقامة النوادي الخاصة، التي تهتم بهم وترعاهم وتنمي قدراتهم.

_ إقامة المخيمات الصيفية والمراكز الترفيهية المختلفة المتعلّقة بهم.

_ تخصيص برامج إعلامية متنوعة حول الاهتمام بهم ومتابعة اهتماماتهم.

***_ تطوير المهارات الاجتماعية

يساعد مشاركة الأطفال في النشاطات غير الدراسية على توسيع الشبكة الاجتماعية للأطفال من خلال فتح المجال للتعرف على أشخاص جدد، وهو أمر مفيد لإيجاد وظيفة بعد التخرج، ويساعدهم في تخطي الصدمة الثقافية التي سيتعرضون لها في حال خرجوا للدراسة أو العمل في بلد آخر، وحتى لو اعتمد الأطفال على علاقاتهم القائمة، فإنّ الأنشطة المدرسية تؤيّد من مهاراتهم الاجتماعية من خلال تعليمهم كيفية العمل الجماعي كفريق واحد لتحقيق هدف مشترك، وهي مهارة مهمة لمستقبلهم، بالإضافة إلى استكشافهم لقدراتهم الخاصة في البيئات الجديدة، وتطوير مهاراتهم القيادية، ومساعدة الآخرين، ومشاركة الأفكار.

***_ تطوير مهارات وقدرات الأطفال

توفّر الأنشطة المدرسية للأطفال فرصاً لتطوير مهاراتهم في تحديد الأهداف؛ فمعظم الأنشطة اللامنهجية تسعى إلى الوصول إلى هدف ما وتحقيقه، ممّا يساعد الأطفال على العمل من أجل هذه الأهداف والاستمتاع بوقتهم في آن واحد، بالإضافة إلى أنّ المشاركة في الأنشطة المدرسيّة تمكّن الأطفال من إتقان مهارات جديدة، مما يساعد في بناء ثقتهم بأنفسهم، واحترامهم لذاتهم، وعلاوة على تعليمهم كيفية تنظيم الوقت، واتّباع العادات الصحية والتي غالباً ما تشجّع عليها هذه النشاطات.

من الجدير بالذكر أنّه يجب عدم دفع الطفل للمشاركة في الأنشطة المدرسية والمبالغة في ذلك، فيجب أن يختار الطفل النشاط الذي يفضله، ويلتزم به، كما أن المبالغة في المشاركة في الأنشطة قد تستنزف قواهم وتركيزهم، مما يؤثّر على تحصيلهم الدراسي.


***_ مفهوم المشاركة المجتمعية:


هى اسهام المواطنين أفراد وجماعات تطوعا فى الجهود التنموية سواء بالرأى أو التمويل أوغير ذلك من الأمور التى تؤدى الى تنمية المحتمع وتحقيق أهدافه

_ أهمية المشاركة المجتمعية : المشاركة المجتمعية

-المساهمةالايجابية فى انجاح البرامج التعليميةوالاجتماعية

_ المساهمةالايجابية فى انجاح البرامج التعليميةوالاجتماعية

- تحقيق التعاون والتكامل بين وحدات المجتمع المختلفة

- المساهمة فى اشباع الحاجات وحل المشكلات

_ توفير احساس قوى بالانتماء

1- ان مستوى التعليم يرتفع كلما اقتربت العمليات التربوية من فكر الناس واهتماماتهم فى مجتمعاتهم المحلية

2- ان نظم التعليم تحتاج الى مساعدة دائمة من المجتمع المدنى حتى تتحقق الاهداف الوطنية للتعليم ( أولياء الأمور – منظمات – مؤسسات ......)

3- تعكس المشاركة المجتمعية رغبة واستعداد المجتمع فىالمشاركة الفعالة فى جهود وتحسين التعليم وزيادة فعالية المدرسة فى تحقيق أهدافهاووظيفتها التربوية و المدرسة الجيدة هى التى تبنى علاقات مجتمعية وثيقة تسهم فىتحقيقالأهدف التالية :

3- تفهم المجتمع للمشاكل و المعوقات التى يعانى منهاالتعليم وتقدير حجم الانجازات و النجاحات

1 –أهداف المدرسة التربوية

- تعليم التلاميذ ليصبحوا قوةمنتجة فى المجتمع

- تحمل مسؤلية مساعدة المدرسة على تحسين جودة المنتجالتعليمى

- توفير الدعم للمدارس فى صورمختلفة وللمدرسة دور فى خدمة البيئة ايضا كأن نقوم بعملية نظافة للحى او توعية صحيةأو ارشادات فنية وثقافية

2- دور الاسرة

للأسرة دور فى ابداء رأيها مؤيدا أو معارضالما تقدمه المدرسة من خدمات تعليمية وتربوية ومجتمعية وكل ذلك يرفع مستوى الأنشطةلدى الطالب كما يرفع المستوى التعليمى

3- دور التلميذ

دورالتلميذ فى المشاركة المجتمعية فيكون من خلال الجماعات المدرسية مثلا الجماعات الرياضية والنفسية والاجتماعية والصحية والرحلات والهلال الأحمر وتبادل الزيارات مع المؤسسات الأخرى وغيرها من الأنشطة الأجتماعية

***_ دليل تطوير و تفعيل العملية التعليمية باستخدام المشاركة المجتمعية

هناك ثلاث مراحل لتفعيل التعليم و اثرائه ببعض مستويات المشاركة المجتمعية للتلاميذ:-

1_ قبل الدرس :

تشجيع التلاميذ على استخدام الانترنت للحصول عل أحدث المعلومات و تبادلها

· حث الأطفال على الاطلاع و القراءة فى المكتبة و جمع المعلومات من الكتب و المجلات

· جمع الصور و الملصقات و المجسمات الخاصة بالدرس

· اعداد أسئلة للمعلم * يحتاج الأطفال الاجابة عليها

2_ أثناء الدرس:

من مواهب الأطفال فى ( الرسم – التأليف – التلوين – الالقاء – التمثيل – التطريز ) فىأحداث مواقف تعليمية للدرس مثلا ( عمل لوحة – احضار نبات – أدوات مطبخ – أدوات نظافة ) و كل منها يتحدث عن نفسه

· الاشتراك فى التخطيط للحصة من جانب التلميذ ( تقسيم الوقت و العمل )

· يطرح الأطفال المشكلات المحيطة والاشتراك فى حلها بأسلوب علمى ( نظافة الشارع – الباعة و الجائلين – العاداتالغذائية السيئة – المعلومات الخاطئة لوسائل الاعلام –) والاستفادة بالطبيب الاخصائى النفسى و الاخصائى الاجتماعى و الخروج بتوجيهات .

· تقويم سلوك الأطفال ( اختفاء مشاعرالذنب – عدم تقدير مشاعر الآخرين – الاندفاع والعدوان دون حساب النتائج – البطء في التعليم – عدم تقبل الرأى الآخر )

·اعداد صندوق المسابقات ( يحتوى على أوراق بها مجموعة الأسئلة والمطلوب الاجابة عليها مثل ( معلومات عن العناية بالأظافر والنظافة الشخصية وغيرها )

· تكليف التلاميذ بعمل كتيب صغير يضم ارشادات و نصائح منزلية مختلفة تجمعها من الأم والأقارب أو الجيران ثم تقيم و تحفظ فى مكتبة الفصل لتبادل المعلومات

3_ بعد الدرس

عقد ندوة مع أولياء الأمور أو أهل الحى/ المدينة عن :

2. الغذاء السليم

3. النظافة الشخصية

4. حقوق الوالدين

5. الضغوط النفسية

6. اشتراك أهل الحى مع المدرسة فى نظافة البيئةالمحيطة

7حل المشكلات التى تعترض الطلاب و الطالباتبالتواصل مع أولياء الأمور

8. تبادل الآراء و المعلومات مع أولياء الأمورعن طريق البطاقات الارشادية

12. بعد اتقان المهارة توظففى عمل مشروع صغير يدرج على أسرة التلميذ باشتراك أفراد الأسرة كلا حسب تدريبه ومهارته

13. التخطيط للاحتفال بمناسبة و تستخدم المهاراتالتى أتقنها ( تزيين الفصل – تزيين المدرسة – تزيين الشارع – مناسبة عيد الاسرة – عيد ميلاد – النجاح – الاحتفال بالأئل والمتفوقين)

عمل مسرحيات لمواقف مختلفة (ايجابية وسلبية)

· العلاقة بين افراد الاسرة

· كيفية حل مشاكل الاسرة

· الفرق بين الخيروالشر

· عدم تفضيل الذات

· عمل رحلات للاماكن المختلفة مثل - مصانع التغذية – معارض الاسر المنتجة.


***_ نماذج أنشطة لتنمية الانتماء والمواطنة عند الطفل


1)_ نشاط (1) :الصور الكاريكاتورية

_ نوع النشاط : نشاط فني .

_ أدوات النشاط : صور كاريكاتورية تنبذ السلوكيات الخاطئة ، ورق مانيلا ، ألوان ، صور من مجلات ، مادة لاصقة ، ورق أعمال ، خامات البيئة .

_ سير النشاط :

نستثير ذهن الأطفال لمشاهدة الصور الكاريكاتورية التي تنبذ بعض السلوكيات الخاطئة التي يجب تجنبها ، وتطلب منهم تفسير معنى هذه الرسومات الساخرة ، ومناقشة ملاحظاتهم على تلك الصور ، والتعبير بالرسم أو القص واللصق عن سلوكيات أخرى مماثلة أو مغايرة .

2)_ نشاط (2) : لا للعنف .

_ نوع النشاط : نشاط دائرة معلومات .

_ أدوات النشاط : شفافيات ، أفلام فيديو ، قصاصات من الجرائد وأخبار المجلات ، مختارات من الأحداث الجارية ، أوضاع العنف من خلال الإنترنت .

_ سير النشاط :

نستثير ذهن الأطفال حول موضوع العنف ، وآثاره السيئة على الفرد والمجتمع ، وذلك من خلال عرض صور على الأطفال توضح بعض أنواع العنف الذي يمكن أن يواجهها الفرد ، وتسأل الأطفال رأيهم فيما يلاحظونه ، وتفسح لهم المجال للمناقشة والتعبير عما يشعرون به حتى يستطيع الأطفال الوعي بثقافة العنف ، ومدى تأثيره على حياتهم ، ليتمكنوا من الشروع في تعلم قضايا السلام والأمور اللازمة لتطوير ثقافة السلام.

نقاش مع الأطفال حول كيفية نبذ العنف ، واعتباره مدمراً للأشخاص ولحياتهم ، مع ضرورة توضيح أن هناك إمكانية لتجنبه والقضاء عليه ، وتعتبر مهارات تجنب العنف والقضاء عليه من المسائل التي يتوجب تطويرها ، حتى يمكننا العيش في ظل حياة آمنة .

نطرح سؤالاً : هل نحن نعيش في سلام ؟ ومن الذي يرتكب العنف ؟ ولماذا ؟

تقوم بتشجيع الأطفال على نبذ كافة السلوكيات والأشياء غير السليمة ، وما هي علاقتها بحياتهم ؟ ، وبذلك تشجع النقاش حول بعض قضايا السلام ، ومن خلال هذه الحوارات يصبح الأطفال على درجة من الوعي ، ويتثقفون حول السلام الحقيقي .

تقوم بعد ذلك بوضع التحديات أمام الأطفال وتجعلهم يفكرون ما الذي يتوجب تغيره إذا ما أردنا أن نعيش في ظل ثقافة السلام ، سواء في الدار ، أو في المدرسة .

3)_ نشاط (3) : السلام في الأديان.

_ نوع النشاط : نشاط قصصي .

_ أدوات النشاط : قصص مصورة عن حياة الرسل ومعاناتهم مع الكفار .

_ سير النشاط :

نقوم باستثارة ذهن الأطفال لسماع القصص الدينية عن الرسل ومعاناتهم في توصيل الرسائل السماوية ، وحبهم للسلام لكل البشرية . تناقش الباحثة الأطفال في مدى أهمية وجود سلام في المجتمع والخير ، والمترتب على التزام الجميع بسلوكيات السلام 4)_ نشاط (4) : عبر عن مشاعرك .

_ نوع النشاط : نشاط حركي .

_ أدوات النشاط : صور ملونة ، صور فوتوغرافية تعبر عن مشاهد مختلفة لموضوعات تعبر عن السعادة ، وأخرى عن مشاهد عنف أو قسوة .

_ سير النشاط :

نطلب من الأطفال أن يعبروا من خلال الحركة عن مشاعرهم الداخلية من مشاهد مختلفة منها :

أ. طفل يساعد زميله المريض .

ب. طفل يتشاجر مع زميله ، وآخر يصلح بينهما .

ج. حديقة بها ورود وأشجار ملونة جميلة .

د. طفل يقطف ورود الحديقة ويرميها في الأرض .

ه. طفل يشد لعبة من يد طفلة رغم عنها .

5)_ نشاط (5) : المحافظة على الممتلكات العامة

_ نوع النشاط : دائرة معلومات

_ أدوات النشاط : صور من المجلات ، بطاقات لصور ملونة .

_ سير النشاط:

نعرض على الأطفال بطاقات لصور ملونة عن البيئة المحلية لتعكس جوانب القصور فيها والناجمة من سوء استخدامها من أبناء الوطن والمقيمين فيها ، مع التركيز على بعض اللقطات الموضّحة لجوانب القصور ؛ وتطلب من الأطفال تحديد الصور التي تحتوي المناظر السيئة في البيئة ، وتحديد أوجه القصور والسلبيات في هذه الصور، وتناقش معهم اقتراحاتهم لكيفية تحسين الصورة من وجهة نظرهم والاتفاق على أنسب تلك الاقتراحات ثم بعد ذلك تعرض صور بعد إزالة جوانب القصور فيها لإظهار الفرق بين البيئتين .


6)_ نشاط (6) : انجازات بلدي

_ نوع النشاط : نشاط فني.

_ أدوات النشاط : ورق مانيلا ، ألوان ، صلصال ، عجائن ، ورق أعمال ، مقص أ خامات بيئة ، مادة لاصقة

_ سير النشاط :

يقع سرد بعض أعمال وانجازات الوطن ، وتعرض عليهم فيلم فيديو يعبر عن هذه الانجازات ، وتطلب منهم العمل سوياًَ للتعبير عن تلك الانجازات بالرسم أو العجن ، التشكيل، ومشاركتهم في لصق الأعمال في مكان ظاهر بالدار .

7)_ نشاط (7) : المشاركة المجتمعية

_ نوع النشاط : نشاط عقلي .

_ أدوات النشاط : بدون

_ سير النشاط :

نطلب من الأطفال اقتراح تصوراتهم لإحياء بعض المناطق بالمدينة التي أصيبت بخلل نتيجة حفر وتكسير أو إهمال في نظافتها ، .. مثل اقتراح زراعة الأشجار والزهور تمهيد الطرق وشق المواصلات الخ...

كما تطلب منهم وضع حلول للأفراد المقيمين في تلك المناطق : مثل مساعدة طفل أو رجل مسن يعبر الشارع ، تعاون الطلاب مع رجال المرور في فك الاختناقات المرورية ، أو في إسعاف مصاب على الطريق...الخ .

8)_ نشاط (8) : خريطة الوطن وأهم معالمه البارزة

_ نوع النشاط : نشاط عقلي فني.

_ أدوات النشاط : مجموعة من الصور المرتبطة بحضارة الدولة .

_ سير النشاط:

نعرض مجموعة من الصور المكبرة المرتبطة بالمدينة والدولة على الأطفال مثل : صورة خريطة الوطن موضحاً فيها مواقع أهم المعالم البارزة فيه . وكذلك صورة مكبرة لبعض المعالم التاريخية في الوطن ، وبعض المساجد المشهورة كما تعرض صور مكبرة لبعض الأماكن الأثرية في الوطن العربي .ومناقشة الأطفال حول هذه الصور ، وأهمية تلك الأماكن، ارتباطنا بها ، وتاريخنا المليء بالبطولات والأمجاد .

ثم تطلب من الأطفال محاولة رسم وتلوين هذه الصور المكبرة على لوحة كبيرة تعلق بعد ذلك في مكان مرئي للجميع .

9)_ نشاط (9) : الحرية .

_ نوع النشاط : نشاط لغوي حركي .

_ الأدوات: لوحة الدعاية الانتخابية لكل طفل .

_ سير النشاط :

يتم تهيئة الأطفال لطبيعة النشاط بأن تتحدث عن حق كل طفل في الحرية وإبداء آرائهم ، والتعبير عما يجول بداخلهم مع مراعاة التمسك أيضاًَ بحقوق الآخرين وعدم الاعتداء على حق الغير ، ثم تشرح لهم ما المطلوب القيام به لانتخاب من يمثلهم في أمر ما .... ويخرج الأطفال في فناء الدار ، ويبدأ كل طفل يريد أن يرشح نفسه بالتجول حول الأصدقاء والهتاف عما يريد أن يفعله – جدول أعماله – إذا انتخبوه الأطفال ، ونجح في الانتخاب ، تبدأ مجموعة الأصدقاء التابعين له بالهتاف معه وتذكيته ، وهكذا مع كل الأطفال المرشحون للانتخاب .

تقوم كل مجموعة من الأطفال بممارسة عمل تطوعي مثل : تنظيف المكان ، زرع شجرة ، ترتيب وتعليق اللافتات ... ، ويبدأ مراسم الانتخابات ، ووضع الصندوق الإنتخابي لتلقي أوراق المنتخبين لترشيح من يريدونه قائداً لهم ، ... وهكذا ، ثم يبدأ فرز الأصوات ، وتصفية المرشحين ، وإعلان نتيجة الترشيح ، وبعدها يبدأ الاحتفال بالفائزين ، وعمل حفل لهم .

10)_ نشاط (10) : احترام النظام

_ نوع النشاط: نشاط عقلي.

_ أدوات النشاط : مجموعة من الصور عن احترام النظام ، سبورة وبرية

_ سير النشاط :

عرض مجموعة من الصور على السبورة الوبرية تعبر عن احترام النظام مثل تتمثل في بعض السلوكيات الصائبة والخاطئة إزاء احترام الإشارات والسلوكات المرورية مثل : ربط حزام الأمان ، عدم عبور الشارع إلا من طريق المشاة ، والانتظار حتى تسمح إشارة المرور بذلك...الخ. ثم تعرض صور أخرى لبعض المواقف التي تؤكد على طاعة النظام واحترامه ، وتناقش هذه الصور مع الأطفال .

11)_ نشاط (11) : ترتيب حجرتنا.

_ نوع النشاط : نشاط حركي موسيقي .

_ الأدوات : بدون .

_ سير النشاط :

نطلب من الأطفال قبل نهاية اليوم ترتيب وتنظيم حجرة النشاط ، وذلك من خلال مناقشة ما يجب عمله حتى تنظم الحجرة في شكل يسمح بإعادة استخدامها دون صعوبة ، ويحدد الأطفال ماذا يجب عمله ، ويقوموا بتقسيم أنفسهم مجموعات ، وتختار كل مجموعة الأعمال التي ترغب في القيام بها . وبعد الانتهاء من المهام تطرح الباحثة سؤالاً ما رأيكم في شكل الحجرة بعد تنظيمها ليقارن الأطفال المكان المنظم وغير المنظم .

12)_ نشاط (12) : كن رحيماً .

_ نوع النشاط : نشاط دائرة معلومات عقلي .

_ الأدوات : صور من مجلات وجرائد حول الرحمة بالإنسان والنبات والحيوان .

_ سير النشاط :

نعرض على الأطفال صور المجلات والجرائد حول الرفق بالإنسان والنبات والحيوان. . ونناقش مع الأطفال تلك الصور وتسألهم ماذا تروا ؟ ماذا يعني هذا السلوك ؟ لماذا يفعله الناس ؟ وافرض أنكم كنتم في نفس مكان هذا الشخص ماذا كنتم تفعلوا ؟ ولماذا تفعلوا ذلك ؟ وهكذا تسترسل الباحثة في النقاش حتى يستنتج الأطفال مفهوم الرحمة والسلوكيات التي يمكن أن تؤدي لهذه المهارة .

13)_ نشاط (13) : علم بلدي

_ نوع النشاط : نشاط فني

_ الأدوات : ورق مانيلا ، ألوان ، ورق أعمال ، عصا صغيرة ، خامات بيئة .

_ سير النشاط :

تعريف الطفل شكل علم بلاده ولونه، وضع انموذج للعلم مرسوم وملون . والتعرف على محتوى العلم ومدلوله ، ويطلب من الأطفال رسم العلم وتلوينه .

14)_ نشاط (14) : ماذا تفعل لو كنت .... .

_ نوع النشاط : نشاط عقلي .

_ الأدوات : صور بها مواقف مختلفة .

_ سير النشاط :

نقوم بعرض بعض صور لمواقف متنوعة ، وتطلب من الأطفال مناقشة كيف يتصرفوا إذا ما قابلوا هذه الموقف ، على سبيل المثال :

أ. طفل لديه لعب كثيرة ، وطفل آخر يريدها .

ب. طفل لديه لعبة واحدة ، وطفل يريدها .

ج. سيدة تحمل أكياس كثيرة في يدها .

د. قطة ترتعش من شدة البرد .

ه. رجل عجوز سقطت العصا التي يمسكها بيده .

و. رجل فقير يسأل عن طلب المال ليأكل بها .

ز. نبات أوشك على الموت لتعطشه إلى الماء .

ح. ومن خلال إجابات الأطفال نحاول التحليل .

ط. ترتب أفكارهم ليمكنهم استنتاج أهم التصرفات والسلوكيات الرحيمة تجاه الأشخاص .

15)_ نشاط (15) : بالحب نحيا .

_ نوع النشاط :نشاط دائرة المعلومات .

_ الأدوات : بدون .

_ سير النشاط :

يجلس الأطفال على شكل (U) ، ونبدأ بطرح سؤال عن من هم أصدقائهم ، ثم ما هي معنى الصداقة وأهميتها ، وهل يحب كل طفل صديقه ؟ ولماذا؟ وهل يمكن أن يحدث بين الأصدقاء، وأشياء يمكن أن يشعروا معها بالضيق ؟ ، وهل هذا يعني أن حبه لصديقه قل ؟ ، ويناقش الأطفال مع بعضهم ، والمعلمة هذا الموضوع إلى أن يستنتجوا أنهم لا يمكنهم العيش بدون أصدقاء يحبونهم ويبادلونهم نفس المشاعر الطيبة .

16)_ نشاط (16) : أرنوب يحب أصدقاءه .

_ نوع النشاط :نشاط قصصي .

_ الأدوات : مسرح عرائس ، عرائس قفازية

_ سير النشاط :

تدور أحداث القصة عن أرنوب الذي يعيش في بيت جميل مع أمه وأخوته، وكان كل يوم يخرج للمدرسة مع أصحابه ، وكان أصدقاؤه يحبونه ، ولكنه كان دائم الشجار معهم لأنه يحب نفسه أكثر منهم ، ولذلك فقد بعض أصدقاؤه ، وقد بعدوا عنه لأنانيته ، وعندما أصبح وحيداً لا يجد من يسأل عنه ، أدرك أهمية وجود أصدقاؤه بجانبه ، وإدراك أيضاً واجباته نحوهم ، وقد اعترف أرنوب بغلطة ، ويصالح أصدقاؤه لأنه لا يستطيع العيش بدون أصدقاء. ونناقش الأطفال عن كل ما أثار إعجابهم بالقصة ، وما هي الأشياء التي لم تعجبهم، وما هي الشخصيات التي يرون أن يكونها في الحقيقة ... وهكذا لنستخلص منهم أهمية الأصدقاء وحبهم لبعض ...

ختاما نرجو أنني وفقت في إعطاء فكرة مدققة عن مهارة المساهمة في الأنشطة الإجتماعية بصفة عامة وبذلك سهلت عليكم مهمة التعامل مع أطفالكم لإكسابهم هذه المهارة بالغة الأهمية لبناء شخصيته.. وهكذا أكون قد قدمت للجميع مهارات الحياة الإثني عشر(12) الموجهة لطفل التحضيري وقدمت مع كل مهارة مجموعة من الأنشطة والتطبيقات التي تساعدكم على تجربتها مع أطفالكم . ( وما توفيقي إلا بالله)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -