صوى ومعالم في طريق اجتياز المقابلات الشفوية في المباريات

صوى ومعالم في طريق اجتياز المقابلات الشفوية في المباريات

صوى ومعالم في طريق اجتياز المقابلات الشفوية في المباريات


صوى ومعالم في طريق اجتياز المقابلات الشفوية في المباريات

تقديم: ذ اسليماني عبد الغني مفتش تربوي

تلجأ العديد من المؤسسات والمنظمات والهيئات والمراكز في اختيار المترشحين لمزاولة مهام أو تقلد مسؤوليات إلى مباراة تتضمن شقين، شق كتابي وشق شفوي.

وإذا كان الامتحان الكتابي يستهدف تقييم المعارف والمهارات الأكاديمية لدى المترشح والمترشحة، عبر أسئلة ومواضيع ووضعيات تتطلب الإجابة أوالحل أو التحليل ، فلماذا يتم اللجوء بعده لشق شفوي متمثل في مقابلة مع لجن مختصة؟

من المؤكد أن المقابلات الشفوية تبقى الوسيلة والعملية الناجعة والفعالة التي تمكن هذه الهيئات والمؤسسات والمراكز من تقييم جانبية المترشح (ة) المرتبطة بقدرته على أداء المهام والأدوار التي يتطلبها المنصب المقصود، كما أنها تتيح للجن المتخصصة سبر ملمح المترشح والمترشحة والكشف عن قدراته واستعداداته التي لا يمكن للتقويم الكتابي تحديدها

يمكنكم تحميل ومعاينة الملف كاملا من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent