اللوائح المحينة لنتائج الإمتحان المهني شتنبر 2017 لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي و التأهيلي - ترقية الدرجة الأولى

اللوائح المحينة لنتائج الإمتحان المهني شتنبر 2017 لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي و التأهيلي - ترقية الدرجة الأولى
    اللوائح المحينة لنتائج الإمتحان المهني شتنبر 2017 لأساتذة التعليم التانوي الإعدادي و التاهيلي - ترقية الدرجة الأولى
    تعليم بريس :
    اللوائح المحينة لنتائج الإمتحان المهني شتنبر 2017 لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي و التأهيلي - ترقية الدرجة الأولى
    بعد أن أصدرت وزارة التربية الوطنية بلا توضيحيا بخصوص نتائج الامتحانات المهنية لسنة 2017 جاء فيه:
    على إثر ما تداولته بعض مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص نتائج امتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2017، وورود بعض أسماء المترشحين الناجحين من هيئة التدريس في لائحتين للناجحين لفئتين مختلفتين، فإن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تقدم التوضيحات التالية:
    - إن الأمر يتعلق بـ 10 أساتذة للتعليم الابتدائي يتولون مهام الإدارة التربوية بالسلك الثانوي الإعدادي اجتازوا، بحكم المهام التي يزاولونا فعليا، الاختبار الخاص بالتدبير الإداري والمالي للمؤسسات الثانوية الإعدادية، وأستاذ واحد للسلك الثانوي الإعدادي يزاول مهام الإدارة التربوية بالسلك الثانوي التأهيلي اجتاز الاختبار الخاص بالتدبير الإداري والمالي للمؤسسات الثانوية التأهيلية. وباعتبار الاختلاف الحاصل بين الإطار الأصلي للمعنيين والسلك التعليمي الذي يزاولون به مهام الإدارة التربوية، فقد وردت أسماؤهم خطأ في اللائحتين معا للناجحين. ولقد عمل المركز الوطني للتقويم والامتحانات والتوجيه على إعادة إصدار لوائح الناجحين المتضمنة لأسماء الأساتذة المعنيين بالإستناد إلى إطارهم الأصلي فقط دونما اعتبار للسلك الذي يزاولون به مهامهم الإدارية.
    ولتعويض إمكانيات الترقية 11 المذكورة، تم التئام لجن المداولات لتحديد 10 ناجحين جدد من أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي – الدرجة الأولى، و ناجحا واحدا جديدا من أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي – الدرجة الأولى، بالإستناد إلى الإطار الأصلي وباعتماد الترتيب حسب الاستحقاق.

    وفيما يلي اللوائح التي تم تحيينها وتظل باقي النتائج الأخرى دون تغيير.


    إرسال تعليق

    اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
    انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :
    هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
    من واجبنا أن نجتهد في توفير كل ما تحتاجونه ومن حقنا عليكم نشر كل صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hesitez pas à aimer/partager cet article