تدريس اللغة الأمازيغية الواقع والآفاق محور لقاء تربوي بمدرسة لالة أمينة 2 بالمديرية الإقليمية للصويرة

تدريس اللغة الأمازيغية الواقع والآفاق محور لقاء تربوي بمدرسة لالة أمينة 2 بالمديرية الإقليمية للصويرة
    تدريس اللغة الأمازيغية الواقع والآفاق محور لقاء تربوي بمدرسة لالة أمينة 2 بالمديرية الإقليمية للصويرة
    تعليم بريس :
    تدريس اللغة الأمازيغية الواقع والآفاق محور لقاء تربوي بمدرسة لالة أمينة 2 بالمديرية الإقليمية للصويرة

    احتضنت مدرسة لالة أمينة 2 صباح يوم الأربعاء 20 دجنبر 2017 لقاء تربويا تأطيريا حول موضوع " تدريس اللغة الأمازيغية الواقع والآفاق " من تنظيم المفتش التربوي والمنسق الإقليمي للغة الأمازيغية بالمديرية الإقليمية الصويرة السيد حـسـن يـكـو، وشارك في تنشيط هذا اللقاء مديرة مجموعة مدارس سيدي الجازولي السيدة سعيدة القاد وأساتذة تخصص اللغة الأمازيغية بذات الإقليم، بحضور المفتشين التربويين السيد محمد بكاري والسيد المصطفى روذي، ومدير مدرسة لالة أمينة 2 السيد رؤوف شواظة وبعض أساتذة التعليم الإبتدائي المزدوجين بالمديرية الإقليمية للصويرة.

    ويأتي موضوع هذا اللقاء حسب تعبير المنسق الإقليمي للغة الأمازيغية في إطار المصاحبة البيداغوجية والتأطير المستمر الذي يستهدف مدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية بغية تحيين معارفهم للقيام بمهامهم التربوية عبر تمكينهم من استراتيجيات التدريس المعتمدة في المنهاج الرسمي للغة الأمازيغية الذي أعدته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم والعالي والبحث العلمي ومختلف الدعائم الديداكتيكية والوسائطية التي أنتجها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وإطلاعهم على ما يستجد من مقاربات في هذا المجال لتطبيقها عمليا أثناء الممارسات الصفية، لتحسين درجة التحصيل لدى المتعلمين والمتعلمات، ويأتي هذا اللقاء كاستمرارية للقاءات السابقة التي دأب منسق اللغة الأمازيغية السيد حسن يكو على تنظيمها من أجل تحقيق الجودة المطلوبة في تدريس اللغة الأمازيغية وكذا الوقوف على بعض العوامل المؤثرة في تحصيل اللغة الامازيغية لدى المتعلمين والمتعلمات ومنها عامل اللغة الأم للمتعلم واللغات المتحدث بها في الوسط العائلي، وعامل الوسط المجالي، بالأخذ بعين الإعتبار للأحواض المدرسية التي تدرس بها الأمازيغية على صعيد المدارس الإبتدائية للمديرية الإقليمية الصويرة .


    وقبل بداية اللقاء شكر السيد المفتش التربوي حسن يكـــو مدير مدرسة لالة أمينة 2 على توفيره لكافة الظروف لتنظيم هذا اللقاء بذات المدرسة وعلى الترحيب الذي قامت به هيئة الإدارة للمشاركين في اللقاء، وضمن أنشطة اللقاء حضر المشاركون درسين تجريبيين متميزين في مكوني التعبير الشفوي والقراءة للمستوى الأول إبتدائي قدمهما أحمد إدبوبكر، أستاذ اللغة الأمازيغية بمدرسة لالة أمينة 2 ، وعرف تنويها من جميع الحاضرين نظرا لدرجة تفاعل المتعلمين مع الأستاذ والإنتاج الشفوي و القرائي الجيد للمتعلمين والمتعلمات، وبعد انتهاء الدرسين توجه الحاضرون لقاعة العروض حيث سير السيد حسن يكو المداخلات التربوية، لكل من السيدة سعيدة القاد مديرة مجموعة مدارس سيدي الجازولي، وأستاذة اللغة الأمازيغية بمجموعة مدارس تافتاشت سميرة أوشن، وفي مداخلة السيدة المديرة سعيدة القاد التي أجابت على سؤال لماذا تعليم اللغة الأمازيغية وكيف؟ كما تطرقت بشكل تفصيلي للمرتكزات الوزارية في تدريس اللغة الأمازيغية وإصدارات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في ميدان تدريس اللغة الأمازيغية والدعائم الديداكتيكية التي يوفرها الموقع الإلكتروني للمعهد للإرتقاء بتدريس اللغة الأم لشريحة واسعة من المتعلمين والمتعلمات، هذا المفهوم الأخير استطرد فيه السيد المفتش التربوي محمد مكاري وأكد على دور تدريس اللغة الأم في اكساب مهارات القراءة، الكتابة والإستدلال، وبين للحاضرين طرق العمل على اكساب اللغة للمتعلمين عبر الإشتغال دوما على الذاكرة البعيدة المدى عوض العمل على الذاكرة القريبة المدى التي تسبب في الإختلالات البيداغوجية لدى المتعلمين. بعد هذا تناولت أستاذة اللغة الأمازيغية سميرة أوشن الكلمة حيث استعرضت الجانب الديداكتيكي للغة الأمازيغية في مكوني التعبير الشفوي والقراءة في المستويات الست للتعليم الإبتدائي، والوثائق التربوية الخاصة بأستاذ اللغة الأمازيغية.


    وبعد هذه المداخلات التربوية، تم فتح نقاش مستفيض حول ما جادت به العروض وكذا الدرسين النموذجيين، وانتهى اللقاء بإجماع الحاضرين بنجاح اللقاء .

    تقرير : عبد الرحمان شرقي
    أستاذ اللغة الأمازيغية بمدرسة سيدي بوسكري/ سميمو/ الصويرة.

    إرسال تعليق


    حمل تطبيق تعليم بريس على متجر التطبيقات:
    اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
    انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :
    هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
    من واجبنا أن نجتهد في توفير كل ما تحتاجونه ومن حقنا عليكم نشر كل صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hesitez pas à aimer/partager cet article