النقابات التعليمية الثلاث ترفض الإساءة لنساء ورجال التعليم و تخوض وقفات احتجاجية و تدعو إلى حمل شارة الغضب يوم الخميس 19 أكتوبر 2017

النقابات التعليمية الثلاث ترفض الإساءة لنساء ورجال التعليم و تخوض وقفات احتجاجية و تدعو إلى حمل شارة الغضب يوم الخميس 19 أكتوبر 2017
    تعليم بريس :

    النقابات التعليمية الثلاث ترفض الإساءة لنساء ورجال التعليم و تخوض وقفات احتجاجية و تدعو إلى حمل شارة الغضب يوم الخميس 19 أكتوبر 2017

    بــيـــــــــــان

    واكبت النقابات التعليمية الثلاث الأكثر تمثيلية : الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا و ش م) والجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م) والجامعة الوطنية للتعليم (ا و ش) بقلق كبير وردود الفعل داخل الساحة التعليمية والنقابية إزاء ما أقدمت عليه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي من نشر ما سمي لوائح غياب نساء ورجال التعليم، واعتبرت العملية إساءة مبيتة للشغيلة التعليمية ولممثليها تستوجب المساءلة القانونية والكشف عن الدواعي الكامنة وراء هذا الإجراء السياسي الغريب عن قطاع التربية والتكوين مهنيا وتربويا وعليه وفِي إطار صيانة حرمة المعطيات الخاصة لنساء ورجال التعليم وكبح المحاولات التي تستهدف الأسرة التعليمية فإننا نعلن ما يلي:
    ❖ رفض النقابات التعليمية الثلاث لمنطق التشهير والإساءة لنساء ورجال التعليم وتوظيف شؤونهم الخاصة ومعطياتهم المهنية و تأكيدها على مواجهة أية قرارات مماثلة تمس كرامة نساء ورجال التعليم .
    ❖ اعتبار عملية نشر لائحة الغياب عملا خارج المعمول به قانونيا وتربويا واعتداء كامل الأركان على حقوق الشغيلة التعليمية .
    ❖ دعوة السلطة التربوية في شخص وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي إلى إعمال منطق الشراكة وإيقاف منهجية استهداف الأسرة التعليمية.
    ❖ دعوة الوزارة إلى الاشتغال على ايجاد حلول عاجلة لانقاد المنظومة التربوية و في مقدمتها النهوض بأوضاع نساء و رجال التعليم بدل اللجوء إلى خرجات إعلامية غير محسوبة تزيد الوضع التعليمي احتقانا.
    ❖ دعوة عموم الشغيلة التعليمية إلى حمل شارة الغضب طيلة يوم الخميس 19 أكتوبر2017 مع تنظيم وقفات احتجاجية تزامنا مع استراحة الفترة الصباحية واستراحة الفترة الزوالية.
    وختاما تدعو النقابات التعليمية الثلاث الشغيلة التعليمية إلى الالتفاف حول نضالية العمل النقابي الجاد والمسؤول والانخراط الواعي في إنجاح هذا الشكل الاحتجاجي الأولي والذي قد تعقبه أشكال نضالية واحتجاجية أخرى إن لم توقف وزارة التربية الوطنية هجومها الممنهج على الأسرة التعليمية ومكوناتها .


    الرباط في 16 أكتوبر 2017
    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم - الجامعة الحرة للتعليم - الجامعة الوطنية للتعليم


    إرسال تعليق


    حمل تطبيق تعليم بريس على متجر التطبيقات:
    اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
    انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :
    هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
    من واجبنا أن نجتهد في توفير كل ما تحتاجونه ومن حقنا عليكم نشر كل صفحة أفادتكم
    D'ailleurs, n'hesitez pas à aimer/partager cet article