ديداكتيك القراءة : تصنيف النصوص القرائية

ديداكتيك القراءة : تصنيف النصوص القرائية



ديداكتيك القراءة : تصنيف النصوص القرائية

أنماط الخطاب اللغوي: وخصائص كل نمط

المفتش التربوي: ذ السعيد ايت الشرقي

تعاريف

تعريف "بارت"
النص عبارة عن لغة أي نظاما من العالمات "إن حقيقته ليست في الرسالة التي يريد أن يؤديها، و إنما هي كامنة في هذا النظام بالذات"


تعريف "كريستيفا"
جهاز عبر لغوي يقوم بإعادة توزيع نظام اللغة، و ذلك بأن يعالق بين الكلام التواصلي الهادف إلى الإخبار المباشر و بين مختلف الملفوظات القديمة أو الآنية

أهمية تصنيف النصوص

التوظيف السليم لنوع الخطاب المناسب لكل وضعية تواصلية.
التعامل مع مختلف أنواع النصوص وتذوقها .
إكساب المتعلم منهجية التعامل مع كل نوع من أنواع النصوص.

الصعوبات

طبيعة النصوص: صعوبة العثور على نص صاف يتكون من متوالية واحدة.
صعوبات ديداكتيكية : تمثلات المتعلمين أنواع النصوص.
صعوبات إبستيمولوجية: تعدد التصنيفات واختلاف مرجعياتها النظرية.


معايير تصنيف النصوص


1 -عند جريار جينيت :

أ- صيغة النص: سردي / درامي ...
ب- الأنماط: النص السردي مثال يضم:: السرد على اللسان المتكلم أو السرد على لسان الغائب.
ج- الأجناس: الرواية / القصة القصيرة.
د- الأجناس التحتية : الرواية : رواية المغامرة

2 -عند كالوس برينكر:

أ- حسب وظيفة النص: نصوص إبالغية / نصوص استجابة / نصوص التزام / نصوص اتصال / نصوص إعلان .
ب- حسب السياق:
- شكل التواصل:: التواصل وجها لوجه-الهاتف-الإذاعة- التلفاز- الكتابة.
- مجال الفعل االجتماعي: مجال خاص – مجال رسمي – مجال علني.
ج- معايير تركيبية::
- موضوع النص: التحديد الزمني للموضوع والعالقة بين الباث والمتلقي في إطار التوجيه المكاني.
- شكل بسط الموضوع: البسط الوصفي- السردي- الإيضاحي والحجاجي

إضافة  واستفاضة في الموضوع من موقع تعليم بريس

أشكال التعبير وتقنيات الكتابة
1ـ التلخيص
2
ـ التقليص
3
ـ الاقتباس
4
ـ القصة
5ـ الخاطرة
6
ـ أحداث متفرقة
7
ـ تسجبل رؤوس أقلام
تقنيات التعبير الكتابي
1ـ تحرير نص إخباري
2
ـ تحرير نص وصفي
3
ـ تحرير نص سردي
4
ـ تحرير نص حجاجي
5
ـ تحرير مقال
6
ـ تحرير نص إشهاري
7
ـ تحرير خاطرة


نوع النّص:

1- نص نثري:
- هو كلام غير موزون وغير منظم من فنونه القصة القصيرة (الأقصوصة) والقصة الطويلة (الرواية) والمقالة والخطبة والرسالة والمسرحية والحكاية والأسطورة وأدب السيرة والسّيرة الذاتية .
- الرسالة نوعان:إخوانية وإدارية (ديوانية)
- المقالة قد تكون أدبية أو علمية أو نقدية أو تاريخية أو سياسة ....

2- نص شعري:
- شعر عمودي وهو كلام موزون ومنظم.
- أو شعر حر (شعر التفعيلة).
طبيعة النص:
قد يكون النّص ذات طبيعة أدبية أو علمية أو علمية في شكل أدبي.

انماط النصوص:

1- نمط سرديّ: سرْد وقائع و حكاية قصّة. (أحداث متتالية مرتبة)

2- نمط وصفي:وصف أشياء و أماكن و شخصيات.

3- نمط حجاجي: الاستدلال و الاحتجاج والنّقد لإقناع القارىء بصحة فكرة أو قضية.

4- نمط إخباري:ذكر تفاصيل موضوع معين وتقديم معلومات للقارىء.

5- نمط حواري:بين الشخصيات في الرواية والمسرحية....وقد يكون الحوار داخليا أو خارجيا.

تعريف النمط :
هو طريقة إعداد النص ومعالجته وإخراجه من أجل تحقيق الغاية منه.

- النمط يختلف من فن أدبي إلى آخر فلكل فن نمطه المناسب له.
غاية النمط :
- يساعد على تبليغ الفكرة إذا وفق الكاتب في توظيفها وكانت له مهارة في الصياغة الفنية للنص والتحكم في أدوات الربط.
هل لكل نص نمطه :

- نجد في النص أنماطا مختلفة متكاملة وقليلا ما نجد نصا له نمط واحد.
- عندما ننسب نصا إلى نمط معين فإننا نعتمد على النمط المسيطر عليه.


النمط الوصفي:
تعريف الوصف:هو تصوير بالكتابة أو الكلام لمشهد واقعي أو خيالي لإنسان أو حيوان أو مكان أو أي شيء آخر.
وهو يستعمل لرسم صورة نفسية داخلية،أو مادية خارجية لشخصية حقيقية أو خيالية أو لوحة أو مشهد طبيعي حقيقي أو خيالي.
أنواع الوصف:
- وصف خارجي ووصف داخلي وكلاهما يكون موضوعيا أو ذاتيا
 .
وصف مادي وصف نفسي

أسس الوصف:
- يعتمد الوصف على النظر العيني والملاحظة الدقيقة والمهارة الفنية في التعبير.

- الواصف يصف المشهد كما هو في الواقع (الموضوعية)  أو يصفه كما يراه هو (الذاتية).
- الواصف يصف من القريب إلى البعيد (من الخاص إلى العام) أو من البعيد إلى القريب (من العام إلى الخاص).
مؤشراته: كيف نعرف أن النمط وصفي؟
- الواصف يذكر عناصر الزمان والمكان اللذين يكتنفان المشهد.

- الواصف يذكر عناصر الحركة في المشهد .
ـ الإكثار من الجمل الاسمية  واستعمال المشتقات كاسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبّهة وتوظيف النعوت والأحوال كاسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة

- استعمال المماثلة و المشابهة.
ـ استعمال الأفعال الماضية والمضارعة الدالة على الحال للدلالة على الحيوية و الحركة والاستمرار.
-
 توظيف الانفعال والتأثر ( التعجب،التمني،التأوه،المبالغة،التفضيل،المدح،الذم ..)
 -استعمال صيغة الغائب غالبا وصيغة المتكلم أحيانا

ـ المبالغة في ذكر التفاصيل

 -استعمال أدوات الربط الخاصة بالوصف والتي تتصل بالمكان والزمان

- استعمال الصور البيانية والمحسنات البديعية كالتشبيهات والاستعارات والكنايات والطباق والمقابلة...

 -استعمال أسلوب التعجب.

- دفع القارىء إلى تنمية التفاعل مع الموصوف شخصا كان أو شيئا أو مكانا بإحساسه وخياله 


النمط السردي:
تعريف السّرد:السرد اصطلاحاً هو أخبار من صميم الواقع أو نسج الخيال أو من كليهما معاً في إطار زماني و مكاني، بحبكة فنية متقنة.
تعريف النمط السردي:هو الطريقة التقنية المستخدمة في إعداد وإخراج النص القصصي وغيره (صحف،مجلات..) بغية تحقيق غاية المرسل منه.
أو لنقل: السّرد هو نقل أحداث واقعية أو خيالية مرتبة متتابعة متصلة بمصير شخصية أوأكثرفي إطار زمني ومكاني معين كما يحدث في الأقصوصة والرواية. 
والسّرد هو من أكثر أنواع الفنون الأدبية جذباً للقارئ وتشويقاً له.
مؤشراته: كيف نعرف أن النمط سردي؟
- يغلب عليه الزمن الماضي لأنّ الأفعال الماضية فيها حركة فهي تنمو وتتطورحتى نهاية الأحدا.
- ويحدد فيه المكان و الزمان باستعمال ظروف الزمان والمكان.

- سيطرة الأسلوب الخبري إثباتا و نفيا.

- استعمال أفعال الحركة.
- استعمال أدوات الربط
.

- استعمال ضمير المتكلم في السيرة الذاتية أو ضمير الغائب في الحديث عن سيرة الغير.

- السرد يستعمل في الأقصوصة والرواية والحكاية.

تصميم نص سري:
أ- الحالة البدائية:شخص أوجماعة يعيش في مكان ما وزمان ما،بطريقة ما،لكن هذا ينطوي على نقطة ضعف أوأكثر .
ب-عنصر التحويل:ذات يوم وبشكل مفاجئ وقع... .
ج- نتائج عنصر التحويل:تكوين عقدة،وضع خطر يتوقف عليه مصير البطل.
د- عنصر التعديل:عمل أو حدث يطرأ على الموقف فينهي حالة الخلل أو القلق.
هـ- الحالة النهائية:عودة الأوضاع مع بعض التعديل في الحالة البدائية.
أنواع السرد:
أ - السرد الشخصي
ب- السرد الخارجي
ج - السرد البسيط
د - السرد المركب
غايات السّرد وهدفه: 
- سرد الأحداث و نقلها

- غرس الأفكار والمفاهيم لدى المرسل إليه بطريقة غير مباشرة
- يعطي للمرسل إليه خبرة اجتماعية معرفية
- ينمي الخيال عند المرسل إليه
- يرتقي بالذوق الجمالي أوالأدبي عند المرسل إليه
- وظيفة الكلام فيه إخبارية ومرجعية


النمط الحواري:
تعريف الحوار:الحوار لغة هو التواصل الكلامي أوالتحادث المباشر (المسرح) أوغير المباشر(التراسل ) بين اثنين أو أكثر.
تعريف النمط الحواري:هو اصطلاحا الطريقة التقنية المستخدمة في إعداد وإخراج النص المسرحي،بغية تحقيق غاية للمتلقّي.
وهو يستعمل لنقل الحوار بين شخصين أو أكثر،وهو أساسي في الفنون القصصية،خاصة المسرحيات 
نوعاه:
أ‌- حوار مباشر .
ب‌- حوار غير مباشر .
مؤشراته: كيف نعرف أن النمط سردي؟
- الحوار المباشر،وغير المباشر.
-
 استعمال ضمائرالخطاب والمتكلم

- استعمال الجمل القصيرة.
- بدء الحديث بمطة  (-)
- استعمال المزدوجين لحصر جملة القول (" ...").
- حيوية الخطاب.
- عدم انقطاع خيوط الحكاية في غمرة السّجال بين المتحاورين.
- يختلف النمط الحواري باختلاف الأنواع والفنون الأدبية فبنية الرسالة مثلا تختلف عن بنية الخطبة أو المسرحية.
- المزج بين الأفعال والأقول.
- يغلب استعمال الفعل المضارع في الحديث عن الحاضر والفعل الماضي للاستفسارعن أحداث ماضية.
ـ نسبة الحديث إلى قائله
- العودة باستمرار إلي بداية السطر...

- استعمال أسلوب الخطاب
هدفه: 
- التواصل بين طرفين أو أكثر وتبادل الكلام و الآراء حول موضوع معين
.
- التعليم والتثقيف
- التوجيه الفكري للمتلقّي
- الإمتاع والتسلية .
- التواصل الوجداني العاطفي
- التأثير الفعلي الوجداني (الخطابة)
خدمة النمط السردي


النمط الحجاجي:(البرهاني الإقناعي)
تعريفه: النمط الحجاجي اصطلاحا هو أسلوب تواصلي يرمي إلى إثبات قضية أو الإقناع بفكرة أو إيصال رأي،أوالسعي لتعديل وجهة نظر ما من خلال الحجج والأدلة والبراهين والشواهد والوقائع.
طريقته:
أ- يبرهن الكاتب على قضيته بالحجج،ثم يطرح الطرح المعاكس ويفنده و يبطل حججه معتمدا على الأمثلة و الشواهد ليخلص إلى بيان صحة رأيه.
ب‌- يمكن أن يحصل العكس.
ج‌- أويطرح الكاتب الحجج و البراهين دون عرض الآراء المخالفة ليترك للقارئ استنتاج عدم صحة الآراء الأخرى.
مؤشراته: كيف نعرف أن النمط حجاجي؟
- استخدام الضمير الأول (المتكلم،والمخاطب
). 
استخدام ضمير المتكلم لإبداء الرأي الشخصي،أوضمير جماعة المتكلمين لتأييد الرأي بشمولية وحجم أكبر، بالإكثار من أساليب النفي و الإثبات
 .
- استعمال الروابط الزمنية
استخدام النعوت المعبرة
- استخدام الخطاب المباشر
- استخدام الجمل القصيرة
- اعتماد الأدلة والأمثلة
- الاستنتاج و البرهنة و التعليل بأدات الربط (لا،بل،إنما،لذلك،هكذا،مثلا،أولا،أخيرا
)

ـ استغلال الاستدلال المنطقي
ـ ذكر السبب ونتيجته
- استعمال الاستشهاد
ـ استعمال أدوات الربط المنطقية المتصلة بالأسباب والهادفة إلي الإقناعـ البناء الفكري القائم علي عرض الفكرة وحشد الحجج لتبيان صحته ،وسوق الأمثلة الواقعي ،ثم عرض الفكرة المعاكسة وبيان فسادها مع تقديم الحجج والدلائل- استعمال الجمل الخبرية بكثرة
– التزام  الموضوعية 
أنواع النصوص في النمط الحجاجي:
- النص الإقناعي
- النص الدحضي
- النص المقارن
هدفه:
- الإقناع برأي و برهنة صحتة أورفضه
- توجيه المرسل إليه (القارئ) إلى قضية هامة من خلال تتبع الأسباب والمظاهرللوصول إلى النتائج
- حمل المخالفين على تغيير آرائهم
- تعويد القارئ على الأسلوب المنهجي
تشجيع القارئ على النقاش واحترام الرأي الآخر


النمط الإخباري:
تعريفه:هو النمط الذي يعرض فيه الكاتب المعلومات والأخبار التي ترمي إلى إعلام المتلقي بالمستجدات بأمانة ودقة وتفصيل إلى القارىء كما يحدث في مقالات الأخبار وأدب السيرة.
- يتطلب هذا النمط الظهور بمظهر الحياد المجرد من كل مؤثر أسلوبي والتحدث بصيغة المتكلم (أنا - نحن) و التوجه إلى القارئ بصيغة المخاطب:
أنت – أنت – أنتما – أنتم....
مؤشراته: كيف نعرف أن النمط إخباري؟
تكثر فيه الشروحات و التفسيرات.
- استخدام أساليب الإجابة عن أسئلة (ماذا؟ كيف؟ متى؟ أين؟ لماذا؟....)

- استعمال أدوات الشرح والتفسير(أي،أقصد، أعني،بمعنى،ذلك،فاء التفسير)
- يهدف إلى إيصال معلومات عن حادثة أو مسألة ما وشرحها و توضيحها دون إبداء الرأي الشخصي فيها.

- استعمال ضمير الغائب بكثرة

ـ استعمال الجمل خبرية مثبة أو منفية أفعالها ماضية 
- استعمال حروف العطف الدالة على التعاقب والترتيب
.....

أنواع النصوص في النمط الإخباري:
أ‌- النص اجتماعي
ب‌- النص سياسي
ج‌- النص علمي
د‌- النثرالفني
هدفه:
- إعلام المتلقي بالمستجدات أو المعلومات حول موضوع معين.


نمط الخطبة ( الإيعازي):
تعريف الخطبة:هي أسلوب تواصلي يهدف إلى توجيه التعليمات إلى فئة من الناس،ودعوتهم للقيام بعمل معين وتنفيذ أمر
مؤشراته: كيف نعرف أن النمط إيعازي؟
أ‌- استعمال الجمل الإنشائية الطلبية (نهي– نداء – أمر– استفهام)
ب‌- استخدام ضمير المتكلم و المخاطب.
هدفه: 
- توجيه إشارات ونصائح وتعليمات محددة إلى فئة من الناس
.
- تنظيم سير العمل وحث المرسل إليه على الفعالية.
- إبراز سلبيات وإيجابيات موضوع ما.
النصوص في النمط الإيعازي:
- الخطب السياسية.
- الخطب الدينية ....
وظيفته: 
توجيهية تأثيرية


النمط التفسيري :
وظيفته:يهدف النمط التفسيري إلى تقديم معرفة معززة بالشروح والشواهد ومدعمة بالأدلة.
مؤشراته:
ـ غلبة الضمير الغائب والمتكلم الذي يوحي بالموضوعية و الحيادية 
ـ غلبة الفعل المضارع الذي يقدم المعلومات وكأنها حقائق عامة وشاملة لا تخضع لزمن محدد
- أدوات الربط المنطقية المتصلة بالأسباب و النتائج و التعارض وتفصيل الأفكار وتقصي جوانبها.(لأن ، لذلك ،لأسباب عديدة، بسببها،أولا،ثانيا...،ما...أما،أو...أم...إذن ،بالنتيجة، لكن إلا أن غير أن...في حين من ناحية ومن ناحية أخرى...)
- غلبة الأسلوب الخبري نفيا و إثبات أو أسلوب الشرط 
ـ كثرة الجمل الاسمية - استخدام الأمثال و التشابيه 
- بروز الجمل الاعتراضية والتفسيرية
- التسلسل المنطقي للمعلومات بحيث لا يكون هناك تناقض علمي

google-playkhamsatmostaqltradent