U3F1ZWV6ZTQ0MTA3NzcwMTZfQWN0aXZhdGlvbjQ5OTY4MDIxNDQ0
recent
آخر المستجدات

دليل المدرسة في التعامل مع المشكلات الطلابية -السلوكية،التربوية،النفسية،الصحية والاجتماعية

دليل المدرسة في التعامل مع المشكلات الطلابية -السلوكية،التربوية،النفسية،الصحية والاجتماعية

دليل المدرسة في التعامل مع المشكلات الطلابية -السلوكية،التربوية،النفسية،الصحية والاجتماعية

تنقسم المشكلات الواردة في هذا الدليل إلى خمسة أنواع تنتمي كل فئة منها إلى دلالات منطقية أو مرتبطة بمعنى عام يجمع المشكلات في كل نوع بهذا المعنى ، ولكي تتضح الصورة لدى القارئ الكريم نقدم فيما يلي تعريفاً إجرائياً لكل نوع من هذه الأنواع : 

أولاً : المشكلات السلوكية 
هي جميع الأنشطة غير المرغوب فيها المرتبطة بشخصية الطالب وتنشئته الاجتماعية والظروف المحيطة به وهي ممارسات غير محمودة وتؤثر على شخصيته النفسية والاجتماعية وتنعكس على تحصيله العلمي بشكل سلبي .
السلوك العدواني 
الانحرافات الجنسية 
المخدرات
التعصب
إتلاف الممتلكات
السرقة
التدخين
المشاجرات
الاستخدام الخاطئ للمركبات
ارتياد مقاهي الانترنت
مصاحبة رفقاء السوء
التقمص والتقليد السلبي
العناد
الكذب

ثانياً : المشكلات التربوية
إخلال بأنظمة المدرسة والعلاقات مع المعلمين والإدارة والزملاء بما يؤدي إلى التأثير عليهم وعلى سير البرامج الدراسية والتحصيل العملي للطالب .
الهروب من المدرسة .
العقاب .
عدم احترام المعلم .
التأخر الصباحي .
الطلاب المعيدون .
النوم أثناء الحصص .
الكتابة على الجدران .
الغياب المدرسي .
كثرة الخروج من الفصل .
ضعف الدافعية للتعلم .

ثالثاً : المشكلات النفسية 
اختلال جوانب التكيف التي ترتبط بمشاعر الطالب ، وتؤثر على اتزانه الانفعالي ، وتعيق إمكاناته وقدراته وبالتالي تؤثر على تحصيله الدراسي . 
اللزمات عند الطلاب . 
اضطرابات النطق والكلام . 
الخوف المرضي من المدرسة . 
رفض المدرسة .

رابعاً : المشكلات الصحية 
اختلال في وظائف الأعضاء الجسمية أو الحسية أو الفسيولوجية . 
مرض الربو . 
مرض السكر . 
ضعف الإبصار . 
ضعف السمع . 
الصرع والتشنجات . 
التشوهات وضعف النمو الجسمي . 
التخلف العقلي .

خامساً : المشكلات الاجتماعية
انعكاس القضايا الأسرية للطالب على مستوى تحصيله الدراسي وتكيفه الاجتماعي .
1) الفقر .
2) التفكك الأسري .
3) قسوة أولياء الأمور وأثرها على الطلاب .


توضيح لبعض المصطلحات الواردة في دليل المشكلات : 

1) التعزيز – ( إيجابي وسلبي ) : 

أ- التعزيز الإيجابي : هو مثير بعد السلوك مباشرة يؤدي إلى زيادة احتمال تكرار السلوك في المستقبل . 
ï مثـــــال : الطالب يؤدي الواجب فيثني عليه المعلم أمام زملائه ، والنتيجة تكرار هذا السلوك في المستقبل . 

ب- التعزيز السلبي : هو تقوية السلوك من خلال إزالة موقف سلبي بعد حدوث السلوك المرغوب فيه . 
ï مثـــال : الطالب يؤدي الواجب خوفاً من الحسم من درجاته ، هذا السلوك يؤدي بالطالب إلى تجنب المثير السلبي مما يؤدي به إلى زيادة احتمال تكرار هذا السلوك . 

2) الإغفال أو الإهمال : 
هو إهمال السلوك الممارس وعدم الانتباه إليه بهدف الحد منه مع أهمية عدم إغفال الطالب نفسه أو تجاهله بمعنى أن يتم تجاهل السلوك . 
ï مثال : طالب تصدر منه كلمات غير مناسبة كالتنابز بالألقاب ، عدم التفاعل معه وتجاهله يؤدي به إلى الكف عن هذا السلوك . 

3) الإرشاد الجمعي : 
تنفيذ الخدمة الإرشادية من خلال مجموعة من الطلاب يشتركون في المشكلة من خلال جلسات جمعية في مكان واحد ، وللتعرف على فنيات التطبيق والاستفادة من دليل المرشد الطلابي . 

4) التصحيح الزائد والبسيط ( تصحيح الوضع ) : 
أسلوب نلجأ إليه عندما تفشل أساليب التعزيز في تعديل السلوك ويتلخص في قيام الطالب بإصلاح خطأه مع تكليفه بمسؤوليات إضافية إذا كانت الحالة تتطلب ذلك ونصل هنا إلى التصحيح الزائد . 
ï مثال : على التصحيح البسيط / طالب تكرر منه الإهمال وسكب العصير على المنطقة المحيطة به ، نطلب منه تنظيف المكان . 
ï مثال : على التصحيح الزائد / طالب تكرر منه الإهمال وسكب العصير على المنطقة المحيطة به ، نطلب منه تنظيف المنطقة المحيطة به أيضاً . 

5) التنفيس الانفعالي : 
ويقصد به التخفيف عن النفس المشحونة من خلال ترك الحرية للطالب أن يعبر عن مشاعره وأحاسيسه بحرية حتى نستطيع أن نمتص حالة الاحتقان الموجودة لديه وتتعرف على ما يعانيه الطالب من هموم ومشاكل . 

6) السلوك التوكيدي : 
يستخدم هذا الأسلوب مع الحالات التي يلاحظ عليها ضعف في تأكيد الذات أو ضعف في بعض جوانب الثقة لديه للتحرر من مشاعر الدونية والسلبية وكذلك للتعبير الصادق عن المشاعر الحقيقية لديه . 
ï مثال : طالب يتعرض لمضايقة واستغلال من زميل له ، يجب أن يشجع على التعبير عن رأيه ومشاعره الحقيقية في رفض ما يتعرض له من مضايقة بأن يدرب على كيفية مواجهة الآخرين وعدم الخجل ، وأن نعزز هذه الثقة من خلال مساندته في ما يتعرض له من مضايقات . 

7) العقاب الإيجابي : 
هو ما يتعرض له الطلاب من عقاب يتمثل في الضرب أو الاعتداء عليهم جسدياً من قبل المعلمين أو إدارة المدرسة بهدف محاسبة الطالب على خطأه . 

8) العقاب السلبي : 
هو استبعاد شيء أو حدوث سار مرغوب فيه لدى الطالب نتيجة صدور مخالفة من الطالب . 
ï مثال : حرمانه من نشاط محبب يرغب فيه الطالب كحصة التربية الرياضية ، وهو أسلوب يلجأ إليه عندما تفشل وسائل العلاج السلوكي الأخرى . 

9) النمذجة : 
أن يتعلم الطالب السلوكيات الإيجابية من خلال ملاحظته لسلوك زملاءه أو حثه على الاقتداء بهم وبيان أثر ذلك على سلوكهم ومستواهم الدراسي . 

10) التقليد أو المحاكاة : 
الاستفادة من بعض النماذج والقدوة الحسنة في المدارس بحيث نستطيع أن نستثمر ذلك في التأثير على الطلاب وبالتالي اكتساب سلوكيات إيجابية . 


11) ضبط المثير : 
يقصد به إعادة تنظيم الفرد والبيئة المحيطة به من خلال البحث عن ما هو السبب الذي يجعل الطالب يمارس هذا السلوك السلبي . 
ï مثال : طالب يلاحظ عليه كثرة الحديث مع زميل بجانبه نقوم بتغيير مكانه وبالتالي نحد من هذا السلوك السلبي . 

12) التحصين التدريجي : 
هو أسلوب نلجأ إليه عندما يلاحظ على الطالب مشاعر الخوف أو القلق من شيء ما وتحديد المثير الذي يسبب المشكلة للطالب ، ثم نقوم بتدريب الطالب تدريجياً على مواجهة هذا المثير أو الموقف بهدف الحد من هذا المثير أو القضاء عليه . 
ï مثال : طالب خجول لا يتحدث أمام زملائه فندربه على الحديث أمام زملائه من مقعده من خلال ورقة مكتوبة ثم الحديث أمام زملائه على السبورة إلى أن يصل إلى الحديث أمام الطلاب في الطابور الصباحي من خلال برامج الإذاعة المدرسية . 

13) التوجيه والإرشاد الديني الأخلاقي : 
يستفاد منه في تعزيز الجوانب الدينية والأخلاقية للطلاب أو لبعض حالات من الطلاب ممن يلاحظ عليهم سلوكيات تتعارض مع مبادئ الدين أو الأخلاق ويستفاد من بعض الأنشطة والجماعات التي تمارس دورها في تفعيل هذا الجانب . 
ويمكن الرجوع إلى دليل المرشد الطلابي للاستفادة منه في معرفة بعض الطرق المناسبة للتطبيق . 

14) أساليب التوجيه والإرشاد : 
هنالك عدة أساليب يطبقها المرشد الطلابي أو من يقوم بدوره وتتلخص تلك الأساليب في ( أسلوب الإرشاد المباشر – الإرشاد غير المباشر – الإرشاد الفردي – الإرشاد الجمعي – الإرشاد من خلال المناهج الدراسية – الإرشاد باللعب ) . 
ولمزيد من المعلومات عن تلك الأساليب الرجوع إلى دليل المرشد الطلابي وحقيبة تعديل السلوك للاستفادة منها في معرفة الأسلوب المناسب لكل حالة . 

15) النظريات العلمية : 
يقصد بها استخدام بعض النظريات التي تناسب الطالب حسب المرحلة العمرية ونوعية المشكلة التي يعاني منها ، ولعل من أبرز تلك النظريات الممارسة في مدارسنا : 
ï نظرية الذات . 
ï نظرية العلاج الانفعالي . 
ï النظرية السلوكية . 
ولمزيد من الإيضاح في أسلوب تنفيذ تلك النظريات والإجراءات اللازمة لتطبيقها ، الرجوع إلى دليل المدرسة في التعامل مع المشكلات الطلابية - تحميل ومعاينة الدليل
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق