تعليم بريس تعليم بريس
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

"سيكولوجيا الادارة ومنهج التقويم" موضوع مداخلة الدكتور الحافظ حواز بمسلك الإدارة التربوية بكلميم

سيكولوجيا الادارة ومنهج التقويم موضوع مداخلة الدكتور الحافظ حواز بمسلك الإدارة التربوية بكلميم
تعليم بريس :
"سيكولوجيا الادارة ومنهج التقويم" موضوع مداخلة الدكتور الحافظ حواز بمسلك الإدارة التربوية بكلميم

احتضنت قاعة العروض المرحوم عمر ابدرار، التابعة للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم، مساء يوم الخميس 26 اكتوبر 2017، مداخلة في موضوع "سيكولوجيا الادارة ومنهج التقويم"؛ قدمها الدكتور الحافظ حواز، المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بكلميم.

وحضر هذا اللقاء السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ومساعده، والطاقمين التكويني والإداري بالمركز، ورؤساء بعض المؤسسات التعليمية، إلى جانب الأطر الادارية المتدربة بمسلك الادارة التربوية برسم الموسم التكويني 2017 – 2018.

وفي معرض كلمته بهذه المناسبة، رحب الاستاذ عبد الجليل شوقي مدير المركز بالحاضرين، وشكر الأستاذ الحافظ حواز على جهوده ودعمه المتواصل للمركز وانخراطه في تأطير الأطر الادارية المتدربة بالمسلك منذ الموسم التكويني الماضي، وهو عضو مؤسس لهذا المسلك وعضو كذلك في لجنة قيادته. كما أشار إلى السياق العام للمداخلة الذي يأتي في إطار تنزيل التكوين الأساس للأطر الادارية المتدربة الذين دعاهم خلال هذا اللقاء إلى توظيف ما سيستفيدون منه خلال المداخلة في انتقاء مباحث الادارة التربوية واعتماد مقاربات حديثة في التدبير.

واستهل الأستاذ حواز مداخلته بالتعبير عن سعادته بالتواجد بالمركز لتقاسم التجربة والخبرة المهنية والتربوية مع زملائه بشكل بيني. ثم قدم المتدخل التدبير والتقويم كمفهومين تربط بينهما علاقة جدلية وتكامل في الآن نفسه، من خلال الاشتغال مع الحاضرين على الحقول الدلالية المرتبطة بهما وربطها بمجزوءات التكوين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين. واعتبر المحاضر التدبير "مجموعة من العمليات المترابطة في نسق متتابع يضم التخطيط والتنظيم والتوجيه والتنسيق والتقويم والتتبع". موضحا أن التدبير يشمل - في الحقيقة - كل مناحي حياة الأفراد والجماعات.

واستند الدكتور حواز إلى خبرته الأكاديمية وتجربته المهنية (التربوية والادارية) ليعرض بعضا من الكفايات الأساسية التي يتحلى بها المدبر التربوي الناجح؛ ذكر منها: القدرة على اتخاذ القرار الرزين والصائب، والرؤية الشمولية والواضحة، وحس الابداع والمبادرة الايجابية، بالإضافة إلى القدرة على كسب ثقة فريق عمله وكذا شركائه. فضلا عن القدرة على التأثير الايجابي واعطاء النموذج وإشاعة ثقافة الاعتراف والتحفيز، دون اغفال مكون التواصل في الممارسة التدبيرية. كل ذلك، حسب ذات المتدخل، يروم قيادة التغيير في المنظومة التربوية من خلال الدور الطلائعي للإدارة التربوية كرافعة أساسية ضمن هذه المنظومة.

وتناول في نفس السياق بعض مناهج التقويم المعتمدة في التدبير التربوي، كالمنهج النسبي ومنهج المقارنة المزدوجة ومنهج التقويم المطلق، بالإضافة الى منهج التقويم المعتمد على قوائم التقويم (The evaluation Check-list).

وفي محور آخر عالج المتدخل مفهوم التدبير العلائقي وبعض أساليبه ومجالاته معتمدا على وضعيات مهنية حقيقية شكلت أرضية تفاعل بين المتدخل والأطر الادارية المتدربة. وخص حيزا للحديث عن تدبير النزاعات وأسلوب التعامل مع بعض الوضعيات المهنية من خلال النصوص القانونية والتشريعية من جهة، و دراسة بعض "السمات الشخصية" (Les traits de personnalité) من جهة أخرى.

هذه المناسبة شكلت فرصة أخرى للأطر الادارية المتدربة بالمركز للتعبير، من خلال التفاعل مع الأستاذ حواز، عن وعيهم العميق بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 لإصلاح منظومة التربية والتعليم، وكسب رهان تحقيق مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء بالفرد والمجتمع.

يشار إلى أن الأستاذ الحافظ حواز حاصل على شهادة الماستر في علم النفس الاكلينيكي ودكتوراه في علم النفس، وتدرج في مجموعة من المهام، حيث مارس مهمة التدريس في بداية مساره المهني بمديرية أسا الزاك، ثم مهمة الإدارة بثانويتين بنفس المديرية فضلا عن عدة مهام على مستوى المديرية، حيث كان مكلفا بمكتب الاتصال ثم مكتب الشؤون القانونية والمنازعات ثم مكتب الاعلام والتوجيه وبعده مركز الاستشارة والتوجيه. الأستاذ حواز ناشط كذلك بالعديد من الهيئات المدنية والجمعوية.

وجدير بالذكر أن مسلك الادارة التربوية بمركز كلميم، يضم خلال الموسم التكويني الحالي 60 إطارا إداريا متدربا، ولجوه على إثر المذكرة الوزارية رقم 047-17 بتاريخ 30 مارس 2017 في شأن مباراة الدخول إلى سلك تكوين أطر الادارة التربوية وأطر هيئة الدعم الاداري والتربوي والاجتماعي بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، ويخضعون خلال سنة لتكوين مهني في 12 مجزوءة وفق الأنموذج عملي - نظري - عملي.

من كلميم، ذ. عبد اللطيف حسيني

عن الكاتب

Taalim Press

التعليقات


حمل تطبيق تعليم بريس على متجر التطبيقات:
اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :
مواضيع أخرى قد تهمك


جميع الحقوق محفوظة

تعليم بريس