تعليم بريس تعليم بريس
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

عمر عزيمان : الرؤية الاستراتيجية للإصلاح في مجال التربية والتكوين بالمغرب تسعى إلى تقوية سيرورة تحديث المجتمع ودمقرطته

تعليم بريس :
عمر عزيمان : الرؤية الاستراتيجية للإصلاح في مجال التربية والتكوين بالمغرب تسعى إلى تقوية سيرورة تحديث المجتمع ودمقرطته

ديامنياديو (السنغال) - أكد مستشار صاحب الجلالة، السيد عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، اليوم الخميس بديامنياديو (قرب دكار)، أن رؤية المغرب الاستراتيجية للإصلاح في مجالات التربية والتكوين والبحث العلمي، تروم بالأساس، تقوية سيرورة تحديث المجتمع ودمقرطته.

وقال السيد عزيمان الذي مثل جلالة الملك في الاجتماع الدوري لسنة 2017 لرابطة تطوير التعليم في إفريقيا، الذي ترأس حفل افتتاحه الرئيس السنغالي ماكي سال، إن “رؤية المغرب الاستراتيجية للإصلاح في مجالات التربية والتكوين والبحث العلمي، التي أثمرتها سيرورة إرادية أذكاها جلالة الملك محمد السادس، والتي تمت بلورتها من خلال مقاربة تشاركية مفتوحة، ارتكزت على تقييم التجارب السابقة، وتحديد الرافعات الأساسية الكفيلة بتحقيق مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء الفردي والمجتمعي”.

وأبرز السيد عزيمان في مداخلة له خلال مائدة مستديرة في إطار هذا الاجتماع، حول تمويل التعليم، أن هذه الرؤية “تسعى، بالأساس، إلى تعزيز منظومتنا بالمزيد من المؤهلات الكفيلة بدعم الخيارات الاستراتيجية للمملكة في اتجاه تقوية سيرورة تحديث المجتمع ودمقرطته، وحفز التنمية البشرية المستدامة، وتعزيز التماسك الاجتماعي”.

وحسب السيد عزيمان، فإن الخيارات التي تبناها المغرب تتأسس على مجموعة من المرتكزات، تهم في الأساس إعادة التفكير في المضامين ومراجعتها، وتأهيل مهن التربية في اتجاه المزيد من الإنصاف وتكافؤ الفرص، على أساس ضمان الحق في التربية للجميع، وتحقيق جودة أفضل في التدريس، والانفتاح الفردي للمتعلمين، والتقدم السوسيو اقتصادي والثقافي للمملكة.

كما ترتكز هذه الخيارات على “تشجيع تربية تمنح المتعلمين وسائل وإمكانيات تؤهلهم للقدرة على التعلم مدى الحياة، في مواكبة لتطور حاجات مجتمع أضحى مجتمع إعلام، واقتصاد أصبح اقتصاد معرفة، والعمل على تحقيق تمكن أكبر من اللغات الوطنية ومعرفة أفضل بلغات التفتح الدولي والاندماج في العالم.

وأبرز مستشار جلالة الملك أن هذه الخيارات ترتكز أيضا على تطوير ريادة وقدرات تدبيرية، في مختلف مستويات المنظومة التربوية، في إطار حكامة مبنية على اللامركزية واللاتمركز والاستقلالية المؤسساتية، إلى جانب دعم الإصلاح من خلال إرساء آليات ووسائل وتدابير كفيلة بضمان التتبع اليقظ لتطبيق الرؤية الاستراتيجية للإصلاح وتقييمها المنتظم.

وفي سياق متصل، نوه السيد عزيمان بكون منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي قد حددا أهدافا طموحة بخصوص التربية والتكوين، أولاها في إطار البرنامج الكوني 2030، وثانيها ضمن أجندة 2063 لإفريقيا، إلى جانب الاستراتيجية القارية للتربية على مدى العشرية 2016-2025، مسجلا أن “هذه المخططات والبرامج تلتقي بقوة مع انتظاراتنا الوطنية، ومع التوجهات التي ننهجها في تدبير إصلاح منظومتنا التربوية”.

وخلص السيد عزيمان إلى القول إنه “لا يسعنا إلا أن نهنئ أنفسنا على الالتقائية القوية بين الرؤية الاستراتيجية المغربية للإصلاح وأجندة 2063، ومن ثم، لا يمكننا إلا أن ندعم هذه الأجندة ونساند أية مقاربة، أو برنامج، أو مشروع، أو آلية من شأنها تيسير تطبيقها الأمثل وإغنائها المستمر”.

وينظم الاجتماع الدوري الذي تعقده رابطة تطوير التعليم في إفريقيا كل ثلاث سنوات، تحت شعار “إحياء التعليم في أفق البرنامج الشمولي 2030 وأجندة 2063 من أجل إفريقيا”.

ويتمحور هذا اللقاء المنظم على مدى ثلاثة أيام حول كيفية تفعيل أهداف التنمية المستدامة وتحقيق التطلعات المعبر عنها في الإطار العالمي والإطار القاري لما بعد 2015.

وتعد رابطة تطوير التعليم في إفريقيا مؤسسة إفريقية منفتحة تشتغل على تيسير التحول في قطاع التربية والتكوين في إفريقيا بهدف إحداث تطوير مسرع ومستدام بالقارة.
حمل تطبيق تعليم بريس على متجر التطبيقات:
اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :

عن الكاتب

Taalim Press

التعليقات


حمل تطبيق تعليم بريس على متجر التطبيقات:
اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك للتوصل بالجديد:
انضم لمجموعة موارد الأستاذ والمدير والتلميذ علي الفيس بوك :
مواضيع أخرى قد تهمك


جميع الحقوق محفوظة

تعليم بريس