دراسة : تلاميذ المغرب يتذيلون تصنيفا تربويّا بالرياضيات والعلوم

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

نوفمبر 30، 2016

1:47 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :
احتل المغرب مستويات متدنية عربيا ودوليا في نتائج دراسة دولية لتقييم أداء تلاميذ الصفين الرابع الابتدائي والثاني الإعدادي في الرياضيات والعلوم، غير أن وزارة التربية المغربية قالت إن أداء التلاميذ المغاربة شهد تحسنا مهما مقارنة مع أدائهم في الدراسة نفسها للعام 2011.

وأشارت نتائج الدراسة الدولية للتوجهات في تدريس الرياضيات والعلوم التي نشرت اليوم إلى أن أداء التلاميذ المغاربة بالصف الرابع في الرياضيات حصل على 377 نقطة لتحتل البلاد المرتبة 47 من أصل 49 دولة شملها التقييم، في حين نالت الإمارات 452 نقطة، والبحرين 451 نقطة، وقطر 439 نقطة.

وحصل التلاميذ المغاربة بالصف الثاني الإعدادي على 384 نقطة في الرياضيات لتحتل البلاد المرتبة 47 من أصل 49، وتفوقت على المغرب دول عربية، هي الإمارات والبحرين ولبنان وقطر وعمان والكويت ومصروالأردن، في حين تذيلت السعودية القائمة عربيا ودوليا.

مجال العلوم
وفي مجال العلوم، أحرز تلاميذ المغرب بالصف الرابع الابتدائي المرتبة قبل الأخيرة بـ352 نقطة، وسبقهم تلاميذ الكويت بـ337، وسجلت دول عربية نتائج أحسن كثيرا، مثل البحرين (459) والإمارات (451)، وقطر (436).

واحتل التلاميذ المغاربة بالصف الثاني الإعدادي المرتبة 36 من أصل 39 دولة في العلوم بـ393 نقطة، خلف العديد من الدول العربية، في مقدمتها الإمارات (477) والبحرين (466) وقطر (457).

وقالت وزارة التربية المغربية في بيان إن أداء التلاميذ المغاربة سجل تحسنا مهما في الدراسة الحالية، مقارنة بآخر دراسة مشابهة في العام 2011، إذ انتقل المعدل العام في الرياضيات للمستوى الابتدائي من 344 إلى 377 بزيادة 43 نقطة، وهو أعلى فارق إيجابي سجلته الدول المشاركة بالدراسة، وانتقل المعدل في العلوم للابتدائي من 264 إلى 352 بزيادة بلغت 88 نقطة.

وأضافت الوزارة في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أن معدل المغرب في العلوم للمستوى الابتدائي انتقل من 376 إلى 393 نقطة بزيادة 17 نقطة.

إنجاز الدراسة
وتشرف على الدراسة الجمعية الدولية لتقويم الأداء التربوي التابعة لكلية بوسطن الأميركية، وتنجز كل أربع سنوات، ويشارك فيها المغرب للمرة الخامسة منذ العام 1999.

وتعنى الدراسة برصد أداء المنظومات التربوية على المستوى الدولي في مجالي الرياضيات والعلوم بمستويي الرابع الابتدائي والثاني الإعدادي، مع تفسير أداء الدول المشاركة عبر ربطه بالعوامل المتصلة بالمناهج الوطنية المعتمدة في الرياضيات والعلوم، وبالتلاميذ وخلفياتهم الأسرية وبالمدرسين وبظروف التدريس.

وقد احتلت سنغافورة صدارة هذا التقييم الدولي متبوعة بهونغ كونغ ثم كوريا الجنوبية واليابان بفارق كبيرة عن الدول الأخرى. وشمل التقييم أكثر من 600 ألف تلميذ وتلميذة في العالم، وهو أكبر تقييم دولي لأداء التلاميذ في الرياضيات والعلوم.

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات