خبر مؤسف ..التحاق أستاذ من تطوان بداعش

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

أغسطس 02، 2015

1:59 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
صورة من الأرشيف
تعليم بريس :
مصدر مقرب من الأستاذ، وهو خريج لجامعة عبد المالك السعدي بشهادة ماستر ضمن تخصص علوم الحياة والأرض، قال إن "م. د." فاجأ عددا من الأساتذة المقربين منه بخبر انضمامه لـ"داعش" قبل أيام، بينما سبق له إعلام أسرته بكونه غادر التراب الوطني لقضاء عطلة صيفية في أوروبا كما هي عادته في كل عام.

وتضيف مصادر أخرى إلى أن الأستاذ، ذو الـ31 سنة والمدرس بإحدى إعداديات تطوان، قد نجح أخيرا في مباراة للترقية يلتحق على أثرها بالسلم الإداري الـ11، "كان أبرز المناضلين في شوارع الرباط طيلة الأشهر الماضية للمطالبة بترقية الأساتذة حاملي الشواهد الجامعية العليا" يقول المصدر، فيما تورد المعطيات أن الملتحق الجديد بـ"داعش" ينتمي إلى أسرة ميسورة جدا في "مدينة الحمامة" كما سبق له أن درّس ضمن النفود الترابي لإقليم الحسيمة.

المنشورات الفيسبوكية الخاصة بالأستاذ المذكور، الذي طلّق زوجته منذ مدة ولم يترك لحد الساعة أي رسالة لعائلته حول سفره، تنمّ عن ميولاته الفكرية المتطرفة والمنتصرة لأدبيات "داعش"، والمعارضة بشدة لعقائد وتصورات باقي الجماعات الإسلامية وفي مقدمتها "الإخوان المسلمين" و"حماس"، إلى جانب حزب العدالة والتنمية المغربي وجماعة "العدل والإحسان"، ويلوح اهتمامه الكبير بأخبار ما يجري في العراق وسوريا، وكذا إيران وتركيا بشكل مثير.

وكتب "م. د."تدوينة تمدح بالفضاء الذي تسيطر عليه داعش وما يعرفه من تدابير، وهو ما رأى فيه مقربون منه إشارة إلى التحاقه الفعلي بالتنظيم.. بينما قُطعت الشكوك حين قال على حسابه للتواصل الرقمي إنه سيسعى ليكون جنديا من "جنود الخلافة" وليس "بيدقا للطواغيت"، وبعدها بعث رسالة تحذير حول حذف حسابه ورد بها: "ممكن أن يتعرض حسابي في أي لحظة للحذف. فان استمر في الاشتغال سنظل نتقاسم معكم أحبتي جميع الافكار والاحداث. وان حذف نسألكم المسامحة والدعاء".

وهذه  تدوينة أخرى على حسابه الفايسبوكي:



نقلا عن هسبريس بتصرف

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات