عبد الله عطاش يعرض أهم انتقادات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم للوزارة

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

سبتمبر 19، 2014

10:40 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :

بعض المواقف التي عبر عنها الأخ عبد الله عطاش نائب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم في كلمة الجامعة (اول مداخلة) قبل قليل خلال اللقاء المنعقد اللحظة بمركز التكوينات برئاسة الوزير رشيد بلمختار وحضور مسؤولين مركزيين وأعضاء من ديوان الوزير وممثلي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية:
– انتقد بشدة لمفهوم الشراكة بين الوزارة والنقابات حيث عملت الوزارة على تغييبه خصوصا بعدما بادرت الى اتخاذ جملة من القرارات التي تهم الاسرة التعليمية في غياب إشراك الفرقاء ، كما عاب على الوزير عدم الرد على مراسلات الجامعة وعدد امام الحضور قرابة ثمان مراسلات ناهيك عن الاتصالات المباشرة، وهذا بحسب عطاش لا يصب في مصلحة المنظومة التربوية ولا يصب في تعزيز وتقوية الشراكة الحقيقية بين الطرفين .
– المطالبة بعرض النتائج والحسم في نقط الخلاف بين الوزارة والنقابات بدل عرض المحاضر وخلاصات أشغال مختلف اللجن، مستغربا عدم الإشارة الى ارقام الخصاص في الموارد البشرية والتي تعد بالآلاف وذلك بعد ان عرضت الوزارة اهم مستجدات الدخول المدرسي بما فيها عدد التسجيلات والدعم الاجتماعي …..
– مطالبة الوزارة بالتدخل وبحزم في نيابات الاحتقان وخص بالذكر نيابات وزان، سلا، الراشيدية، الخميسات وفكيك وهي التي سبق ان اثيرت في البرلمان، مستغربا من الذين يدعمونهم ضدا على كل القوانين والأعراف مبرزا ان هذا الاحتقان يزيد من تأزيم الوضع التربوي،كما حمل للوزير كامل المسؤولية في ما سيحدث نتيجة سوء التدبير والتسيير.
– الاستنكار والشجب وبقوة قرار الوزارة القاضي بحرمان الاساتذة من اجتياز مباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. ما رافق هذه المراكز هذه السنة بالنسبة للذين أجلت الوزارة تكوينهم،كما استنكر وبقوة حرمان الاساتذة من تراخيص متابعة الدراسات الجامعية في مخالفة صريحة للقانون وللدستور وطالب بالمناسبة بالتراجع عن هذا القرار مع محاسبة كل من ثبت تورطه في التغيبات على حساب التلاميذ وأعمال القوانين والمساطر في هذا الشأن،معتبرا المنع ليس حلا خصوصا في ظل محدودية مسارات الترقية وفي ظل غياب التكوين والتكوين المستمر،خصوصا وان منهم من قطع أشواطا في مساره الجامعي.
– استغراب الجامعة لعدم التزامها بتنظيم اليوم الدراسي حول الامتحانات المهنية ملحلا على ضرورة تحديد هذا اليوم الى جانب اليوم الدراسي حول الحركات الانتقالية.
– عبر عن رفض الجامعة الوطنية لموظفي التعليم حرمان رجل ونساء التعليم من التقاعد النسبي رغم ان منهم من استوى ثلاثين سنة يوم 16 شتنبر2014 ناهيك عن الذين يعانون من أمراض مستعصية وعاجزين عن العمل.كما شجب بالمناسبة مبادرة التمديد للمتقاعدين دون سابق أشعار وعلى حين غرة وطالب بتحفيز وتشجيع المعنيين مع الإشارة الى ان منهم من عبر صراحة عن رفضه العمل وقدم شواهد طبية،
– ملف السكنيات ايضا من الملفات التي اثارها الأخ عطاش حيث استغرب لاستمرار سوء تدبير هذا الملف وعدم اعمال القانون في السكن المحتل خصوصا وان منهم مسؤولون بالوزارة لازالوا يمارسون مهامهم بجهات اخرى.
– جدد مطالبة الجامعة بالإسراع والرفع من وتيرة عمل لجنة النظام الاساسي الجديد والالتزام بموعد متم دجنبر قصد الحسم مبرزا ان مطمحهم يتجلى في إقرار نظام أساسي عاطل منصف ومحفز يعيد الاعتبار للأسرة التعليمية.
– أبرز أن تأهيل عددا من المؤسسات التعليمية تميزت بالتسرع والعشوائية وصلت الى عدم انها أشغال عدد من المؤسسات كثانوية عبد المؤمن بوجدة وثانوية سيدي ادريس بطنجة وثانوية بوخالف بطنجة والثانوية التقنية بالقصر الكبير ، مطالبا بربط المسؤولية بالمحاسبة.
– الاصلاح التربوي والبيداغوجي يؤكد عطاش لازال غامضا والوزارة في حاجة الى اعادة النظر في البرامج والمناهج دون إغفال تدبير الزمن المدرسي وما خلفه من مشاكل في عدد من الجهات، كما استغرب إسراع الوزارة بتنزيل الباكالوريا الدولية دون عدة بيداغوجية ودون كتب ومناهج دراسية.
– كما تم خلال المداخلة اثارة عدد من الملفات الفئوية المرتبطة باللجنة المشتركة .


عن الاخ خالد الصات

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات