ادريس الثمري النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية يسائل وزير التربية الوطنية حول منع متابعة رجال التعليم لدراستهم الجامعية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

سبتمبر 23، 2014

10:59 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :
آسفي - يوسف بوغنيمي .
النائب البرلماني ادريس الثمري المنتمي لحزب العدالة والتنمية عن دائرة آسفي يرفع سؤالا شفويا لوزير التربية الوطنية رشيد بلمختار حول الترخيص لنساء و رجال التعليم بمتابعة الدراسة الجامعية ، كان ذلك آخر تدوينات النائب المذكور باللغتين العربية والفرنسية ليلة الاثنين 15 شتنبر الجاري على جداره التفاعلي مع ساكنة آسفي،حيث يعتبر النائب البرلماني أحد الممتهنين لوظيفة التعليم قبل التحاقه بقبة البرلمان المغربي ,السؤال ضمنه النائب بكون متابعة رجال و نساء التعليم للدراسة الجامعية يساهم بشكل كبير في التكوين المستمر، ويؤهلهم لتنمية كفاءاتهم والارتقاء بوضعهم الإداري، ويضيف إلا أنكم أعلنتم و بشكل مفاجئ عن منع رجال و نساء التعليم هذه السنة من الترخيص لمتابعة دراستهم الجامعية بدعوى ضرورة التفرغ، وهو ما حرم هذه الفئة من حقها في الارتقاء العلمي.لذا نسائلكم السيد الوزير عن الإجراءات المتخذة للترخيص لرجال و نساء التعليم بمتابعة دراستهم الجامعية.

لكن السؤال المقرر صاحبته مجموعة من التعليقات التي تفاعلت مع مضامينه حيث اعتبر أحدهم ما يتم ترجمته من قرارات الآن على الساحة السياسية يوصف بالعبث السياسي , وتساءل كيف يمكن أن يطرح السؤال الشفوي على وزير التعليم من طرف الحزب الحاكم الذي بيده سلطة القرار , والمسئول عن الأغلبية الحكومية واصفا هذا التدخل أو السؤال بالمثل العامي القائل ( ايد تراري وايد تنزل على روس الدراري) ,في اشارة الى ازدواجية القرارات التي تتخذها الاغلبية الحكومية , فيما اعتبر آخر قرار المنع بالجائر , وتمنى آخر من النائب الضغط على السيد الوزير ليتراجع عن قراره الذي شبهه بالتعسفي، مستطردا رغم أن تاريخ التسجيل قد انتهى بالنسبة للإجازة لكن هناك شريحة عريضة تعقد الأمل على الماستر، نتمنى ألا تحرم هي الأخرى.

للإشارة فقد اعتبر كثيرون قرار المنع هذا الذي طال فئات عريضة من نساء ورجال التعليم يفتقر لأي سند قانوني , ويستند الى ذرائع واهية تعترض مع منطوق دستور 2011 والذي يعتبر التعليم حق من الحقوق الأساسية لجميع المغاربة , كما أن القرار ذاته يضرب أحد حقوق الانسان الرئيسية في معقل , سيما وأنه قد حرم فئات عريضة من استكمال دراستها بعد منحها تراخيص السنوات الماضية ولم يفصلها عن نيل اجازتها الى بضع مواد ليس إلا , ويرشح المتتبعون للشأن التعليمي بأن الموسم الدراسي الحالي سيكون ساخنا في ظل توعد النقابات التعليمية والأحزاب الحكومة , وفي عز صيف قادم سيحمل معه حرارة حملات انتخابية حامية الوطيس بدأت تلوح ملامحها مع بداية الدخول المدرسي الحالي .

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات