النقابات التعليمية بالراشدية تقاطع اللقاء التشاوري لإصلاح المدرسة المغربية‎

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

مايو 07، 2014

11:59 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :
النقابات التعليمية الأربع بإقليم الرشيدية:
الجامعة الوطنية للتعليم(UMT)
النقابة الوطنية للتعليم(CDT)
الجامعة الحرة للتعليم(UGTM)
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم(UNTM)
تقرر مقاطعة اللقاء التشاوري لإصلاح المدرسة المغربية تحت شعار: "لا إصلاح للمدرسة المغربية في غياب إرادة سياسية حقيقية لتنظيف قطاع التعليم بالإقليم من النواب المفسدين ورد الاعتبارللشغيلة التعليمية"
توصلت النقابات التعليمية بإقليم الرشيدية بدعوة نائب الوزارة لحضور ما يسمى باللقاء التشاوري لإصلاح المدرسة المغربية. وذلك في إطار اللقاءات التشاورية التي تعتبر نسخة أخرى رديئة لما سبق تسميته بمنتديات الإصلاح، هذه الأخيرة التي لم تصمد أمام ما تعانيه المنظومة التربوية من شتى أشكال الفساد، ولعل آخرها فشل البرنامج الاستعجالي دون محاسبة المسؤولين عن هدر الأموال الطائلة المرصودة له...
وحيث أن الدعوة وجهت من طرف نائب الوزارة بالرشيدية، وهو المعروف بغطرسته وتأزيمه للوضع التعليمي واستهتاره بكرامة نساء التعليم ورجاله وبحق ناشئة الإقليم في التعليم والتربية، وله باع في التعسف والتجاوزات والتدبير المفلس والعبثي للشأن التعليمي بالإقليم، وبالتالي فهو غير مؤهل أن يتحدث عن أن اي إصلاح، بل مسؤولية نائب الوزارة المنوطة به إهانة لقطاع التعليم واحتقار لهذا الإقليم...
واستحضارا لتمادي وزارة التربية الوطنية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت في الاستخفاف بالنقابات التعليمية بهذا الإقليم، والتجاهل لنضالاتها ولاحتجاجات الشغيلة التعليمية وتظلماتها، والتزكية لكافة أشكال العبث والاستهتار والتعسف التي تميز تعاطي نائب الوزارة بالرشيدية مع مشاكل نساء التعليم وقضاياهم وتدبيره الانفرادي والارتجالي والعشوائي للشأن التعليمي، مما نتج عنه تفشي سافر للاختلالات في التسيير سواء على المستوى المالي أوالتربوي أوتدبير الموارد البشرية...
واستحضارا كذلك لتصريحات الوزير المستفزة التي يحمل فيها نساء التعليم ورجاله مسؤولية فشل السياسة التعليمية، وما آل إليه الوضع التعليمي بالمغرب من تدهور مريع... إلى غير ذلك من الاعتبارات الكثيرة، قررت النقابات التعليمية الأربع، الجامعة الوطنية للتعليم(UMT)، والنقابة الوطنية للتعليم(CDT)، والجامعة الحرة للتعليم(UGTM)، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم (UNTM) ، إصدار بيان توضح فيه للرأي العام، دواعي قرارها القاضي بمقاطعة هذا اللقاء وتنظيم وقفة احتجاجية رمزية للكتاب العامين الإقليميين وبعض المسؤولين النقابيين الممثلين للنقابات التعليمية
المذكورة، أمام الفرع الإقليمي لمهن التربية والتكوين بالرشيدية.


إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات