نيابة الرشيدية : اللقاء التنسيقي التواصلي حول الاعداد لامتحانات المدرسية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

مايو 24، 2014

5:22 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :
27 مركز ا للامتحان لاستقبال 15630 مترشحا ومترشحة على الصعيد الاقليمي.

في إطار التحضير لامتحانات البكالوريا برسم الموسم الدراسي 2013/2014 ، احتضنت قاعة الاجتماعات بالفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالرشيدية لقاء تواصليا حول امتحانات البكالوريا وذلك يوم الخميس22 ماي 2014.
ويندرج هذا اللقاء التنسيقي الذي أشرف عليه السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت بحضور رئيس قسم الموارد البشرية والشؤون الادارية والمالية ورئيسي مصلحتي الامتحانات والاعلاميات بالأكاديمية إضافة الى نائب الوزارة وبعض رؤساء المصالح ورئيسي مكتب الامتحانات وخلية الاعلاميات والمكلف بالاتصال بنيابة الرشيدية ، في إطار تنفيذ سلسلة اللقاءات التواصلية التي تروم تعزيز آليات التنسيق مع مختلف المتدخلين بمختلف النيابات التابعة لتراب الجهة من أطر هيئة التفتيش والمراقبة التربوية بصفتهم ملاحظين ومديري المؤسسات الثانوية التأهيلية بصفتهم رؤساء مراكز الامتحان ، لتوفير ظروف ملائمة وبضمانات أكبر لنجاح امتحانات البكالوريا التي تعد استحقاقا وطنيا هاما.

هذا وقد افتتح اللقاء نائب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرشيدية السيد عبد الرزاق غزاوي بكلمة ترحيبية ، عبر من خلالها عن استعداد كل الفاعلين التربويين في الانخراط الايجابي والفاعل في تنزيل إستراتيجية الوزارة على المستوى الإقليمي بما يضمن إعادة مكانة المدرسة العمومية وجعلها تستجيب لمتطلبات جيل الألفية الثالثة.
وفي مستهل كلمته بالمناسبة ،شكر مدير الأكاديمية السيد محمد جاي منصوري كل الفاعلين التربويين على المجهودات التي يبذلونها على المستوى الإقليمي من أجل الرقي بالمنظومة التربوية ،كما أشاد بالنتائج المشرفة التي تم تحقيقها إن على المستوى الاقليمي أو الجهوي أو الوطني ، بعد ذلك تطرق لأهم الإجراءات والتدابير ذات الصلة بامتحانات البكالوريا والتي تم اتخاذها من طرف المصالح الجهوية بغية ضمان تنظيم ناجح لهذا الاستحقاق الوطني .
وفي السياق ذاته قدم رئيس مصلحة الامتحانات بالأكاديمية السيد علي حجي عرضا مفصلا حول أهم الإجراءات المتعلقة بامتحانات البكالوريا حيث تضمن خمسة محاور :
المحور الاول ارتكز على الأهداف والتي تتمثل في التنسيق وتدارس كافة الإجراءات الكفيلة بتحقيق تدبير محكم لمختلف العمليات وكذا رصد المشاكل المطروحة وإيجاد الحلول المناسبة في حينها.
أما المحور الثاني فقد هم المراجع القانونية التي ترتكز عليها امتحانات البكالوريا ومن أهمها :
- قرار لوزير التربية الوطنية و التعليم العالي و تكوين الاطر و البحث العلمي رقم 2385.06صادر في 23رمضان 1427موافق 16 اكتوبر 2006 في شان تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا كما وقع تغييره وتتميمه بقرار وزير التربية الوطنية رقم 1727.12 بتاريخ 20 ابريل 2012 .
- المنشور الوزاري 2013/2014.
- المذكرة 13/572 بتاريخ :20 نونبر 2013 بشأن مواعيد إجراء الامتحانات المدرسية للسنة الدراسية 2013/2014.
- قانون رقم 14/475 الصادر في 6رجب 1435موافق ل 6ماي 2014بشأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا .
أما المحور الثالث فقد هم مواعيد الامتحانات والمداولات ،حيث من المنتظر أن تنطلق الدورة العادية للامتحان الوطني المـــوحد ايام 11,10 و12 يونيو2014 أما الامتحان الجهوي الخاص بتلاميذ السنة الاولى بكالوريا والمترشحين الاحرار فبالنسبة للمواد الكتابية فستجرى يومي 16 و 17 يونيو 2014أما الأشغال التطبيقية (خاصة بالمترشحين الاحرار فقط) فستكون يومي 18 و19 يونيو2014 ،على أن يتم تنظيم المداولات يومي 23 و 24 يونيو 2014 هذا بخصوص الدورة العادية .
أما بالنسبة للدورة الاستدراكية فإن الامتحان الوطني الموحد سيكون أيام 08و09 و 10 يوليوز 2014،على ان يتم تنظيم الامتحان الجهوي الخاص بتلاميذ السنة الاولى بكالوريا والمترشحين الاحرار يومي 01 و 02 يوليوز 2014بالنسبة للمواد الكتابية ويوم 03 يوليوز 2014بالنسبة للأشغال التطبيقية (خاصة بالمترشحين الاحرار فقط)، على أن تتم المداولات يوم 18 يوليوز 2014.
أما المحور الرابع فقد تمركز حول معطيات إحصائية عامة حيث بلغ عدد مراكز الامتحان لهذه السنة 123 مركزا منها 27 مركزا بنيابة الرشيدية أي بنسبة 21.95%، أما بالنسبة للمسالك والشعب على مستوى الجهة فقد وصل عدد الشعب إلى 09 شعب بالسنة الأولى بكالوريا و14 مسلكا بالسنة الثانية.
أما المحور الخامس فقد تطرق للشق الخاص بالتنظيم المادي والتربوي للامتحانات وهي إجراءات تنظيمية تهم مختلف العمليات المرتبطة بامتحانات البكالوريا سواء من حيث إعداد الوثائق الإدارية أو تعيين مراكز الامتحانات أو تكليف الطاقم الإداري والتربوي لمواكبة وتتبع سير أشغال الامتحانات كما تحدد مهام كل المتدخلين على المستوى الجهوي والإقليمي والمحلي وكذا مراكز التصحيح .
ولتعزيز آليات التواصل وجعلها أكثر فاعلية بين كافة المتدخلين ،قدم رئيس مصلحة الاعلاميات والاحصاء السيد عبد السلام الصياد عرضا تناول فيه مجمل الترتيبات التقنية الخاصة بتدبير امتحانات البكالوريا والمتمثلة سواء في مسك ومراجعة معطيات و نقط المراقبة المستمرة أو خلال عملية ضبط المترشحين سواء من خلال ضبط الحضور والغياب أو من خلال تقديم الشواهد الطبية في إشارة للبرنامج الوطني "مسار".
هذا وقد تم فتح باب النقاش حيث تطرق المتدخلون لبعض الانشغالات انصبت مجملها حول توفير أعوان الحراسة والأمن بمراكز الامتحانات علاوة على بعض الإجراءات التنظيمية ،ليختتم اللقاء بكلمة عبر من خلالها كل من السيد نائب الوزارة والسيد مدير الأكاديمية على استعدادهما للعمل في إطار التشاور المتبادل والمشترك من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الذي هو رهان لا يمكن كسبه إلا من خلال الانخراط الايجابي لكل مكونات المنظومة التربوية .

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات