الرشيدية : دورة تكوينية حول التدبير اللاممركز للموارد البشرية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

مايو 02، 2014

11:58 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :
اختتمت يوم الاربعاء 30 ابريل 2014 ، أشغال الدورة التكوينية حول التدبير اللاممركز للموارد البشرية في ظل بعض الاختصاصات الجديدة وفق نظام «" MASIRH". والتي اقيمت بالفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالرشيدية.
وتأتي هذه الدورة التكوينية في اطار تفعيل مقتضيات المخطط الاستراتيجي لوزارة التربية الوطنية 2013 – 2016 ، ومواكبة لعملية تفويض الاختصاصات الجديدة الى الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والنيابات الاقليمية والمؤسسات التعليمية.
وتهدف هذه الدورة التكوينية التي استفاد منها بعض رؤساء المؤسسات التعليمية بصفتهم منسقي مجموعات الممارسات المهنية بنيابة الرشيدية و الاطر الادارية المكلفة بتدبير الوضعيات الادارية التابعة لمصلحة الموارد البشرية بكل من نيابتي الرشيدية وميدلت ،الى التركيز على العنصر البشري و تقوية كفاءاته من خلال المصاحبة الميدانية التي أضحت الحل الأمثل لإنجاح تجربة اللامركزية واللاتمركز في مجال تدبير الموارد البشرية .
هذا وقد أطر هذه الدورة فريق مركزي مكون من السادة:
عزيز عابر رئيس مصلحة بمديرية الموارد البشرية.
عثمان العوفير إطار بمديرية الموارد البشرية.
عبد الخالق حسني رئيس مصلحة بمديرية الموارد البشرية.
ففي كلمته الافتتاحية بالمناسبة ،عبر نائب الوزارة السيد عبد الرزاق غزاوي عن شكره الخاص للأطر المركزية ،كما أكد من خلالها على الدورالهام الذي يلعبه النظام المعلوماتي والذي بفضله يمكن الانتقال بالتدبير الإداري على مستوى الموارد البشرية من إطاره المادي التقليدي إلى المعلوماتي العصري بهدف تبسيط المساطر وإرساء آليات الحكامة الجيدة على مستوى التدبير ، وكذا ما تلعبه الدورات التكوينية من خلال النقاش وتقاسم التجارب والخبرات حول الممارسات المهنية في الرفع من مردودية الموظف وتقويه قدراته وتمكينه من مواكبة المستجدات مما سيساهم في خلق دينامية جديدة داخل الادارة ، كما عبر عن استعداد المصالح النيابية لاحتضان كل المبادرات التي من شأنها الرقي بالمنظومة التربوية بربوع الاقليم.
هذا وقد تكلف السيد عزيز عابر بإلقاء عرض تأطيري حول تدبير الموارد البشرية هم مجالات التقاعد النسبي ، الاستيداع ،ترك الوظيفة ، والرخص المرضية .
أما السيد عبد الخالق حسني فقد قدم عروضا نظرية حول الاقتطاع من الاجرة بسبب التغيب غير المشروع والتعويضات العائلية .
أما السيد عثمان العوفير فقد تكلف بإنجاز وضعيات تطبيقية على نظام " MASIRH".
كما تميزت هذه الدورة التي نظمت أيام 28-29 و 30 أبريل 2014 بإشراف السيد نائب الوزارة و كل من السيدين رئيسي مصلحة الموارد البشرية والشؤون الادارية والمالية على الإعداد التنظيمي واللوجستيكي بطريقة فعالة خصوصا وأن المجهود الذي بذله المكونون خلف ارتياحا كبيرا لدى جميع المستفيدين من الدورة التكوينية. وهو الانطباع الذي عبروا عنه علنا من خلال الكلمات الختامية التي تم إلقاؤها إلى جانب الملاحظات والارتسامات التي تم تضمينها في الجذاذات التقويمية التي تم ملؤها بشكل فردي من قبل جميع المستفيدين الذين تفاعلوا بدورهم بشكل إيجابي مع مضامين الدورة التكوينية، حيث اتسم حضورهم طيلة أيام التكوين بالجدية والانضباط و روح المسؤولية ..
هذا وقد اختتمت أشغال هذه الدورة التكوينية بتسليم شواهد تقديرية للسادة المؤطرين اعترافا لمجهوداتهم الجبارة في إنجاح هذه المحطة التربوية .

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات