الثامن من مارس يوم المرأة بامتياز بأكاديمية مكناس تافيلالت

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

مارس 11، 2014

1:06 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :
          سيرا على دأبها ونهجها في الاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية والعالمية، وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يحتفي به العالم يوم 08 مارس من كل سنة، وتحت شعار "المراة المغربية فاعل أساسي في التنمية "، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت، بتنسيق مع الجماعة الحضرية لمكناس، عشية يوم الجمعة 07 مارس 2014، بقاعة قصر المؤتمرات بحمرية، حفلا ثقافيا وفنيا خالدا، تميز بحضور وازن لأسرة التربية والتكوين بمكناس، يترأسهم السيد محمد جاي منصوري، مدير الاكاديمية، و السيد محمد هلال رئيس الجماعة الحضرية بمكناس، والسيد عبد الواحد الداودي، نائب الوزارة بمكناس، وعدد كبير من ممثلي السلطات المحلية والمنتخبة وهيآت المجتمع المدني والمدعوين والمدعوات من نساء ورجال التعليم.
افتتاح الحفل انطلق بالاستماع لآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم وقفة إجلال واحترام من طرف الحضور تحية للنشيد الوطني. بعد ذلك تناول السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس تافيلالت الكلمة ، حيث عبر من خلالها عن فخره واعتزازه بالمشاركة في هذا الحفل الثقافي والفني المنظم بالمناسبة، " إيمانا من الجميع بدور العنصر النسوي كشريك أساسي في تحقيق أهداف التنمية وتطوير المجتمعات، واقتناعا من الجميع بأهمية ترسيخ مبادئ تكافؤ الفرص، والمناصفة والمساواة بين الجنسين، وفسح مجال أوسع للمرأة لاختراقٍ أكبرَ لمواقع القرار والمسؤولية في مختلف الميادين" ، مضيفا ما يمثله الثامن من شهر مارس من كل سنة، بما أنها مناسبة للوقوف عند المكتسبات التي حققتها المرأة بصفة عامة، والمرأة المغربية على وجه الخصوص، والتحديات التي يجب رفعها لصون كرامتها، ولضمان حقوقها في الصحة والتعليم والشغل، كما تشكل أيضا " مناسبة لإبراز ما أثبتته المرأة من كفاءة في مختلف المجالات، ومحطة للتأكيد على محورية دورها كفاعل أساسي في مسلسل التنمية المستدامة، وتثمين حضورها القوي والمتميز في صلب السياسات الاجتماعية لبلادنا، والرامية للارتقاء بأوضاع المرأة، وبناء مجتمع أكثر عدلا وإنصافا تجاه حقوق النساء."
كما توجه السيد المدير بعبارات التقدير والاحترام للنساء في نضالاتهن لتأمين حياة أفضل لهن و لأسرهن، و لكل نساء المغرب اللواتي أشرقت أسماؤهن، و" أضاءت إنجازاتهن في الحقل التربوي والثقافي والرياضي والاجتماعي والاقتصاد والسياسي والحقوقي، ولمشاركتهن الفاعلة في الأوراش التنموية الكبرى التي تشهدها بلادنا تحت القيادة الحكيمة لعاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده"، دون أن يفوته التوجه في الختام بجزيل الشكر والامتنان، للسيد والي جهة مكناس تافيلالت وعمال أقاليم الجهة على دعمهم المتواصل لقطاع التربية والتكوين بالجهة، وللسيد رئيس الجماعة الحضرية لمكناس على انخراطه في كل المبادرات التربوية الهادفة إلى تنشيط الحركة الثقافية على مستوى العاصمة الإسماعيلية، وللسيد نائب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمكناس على إسهامه في إنجاح مختلف التظاهرات الثقافية التي تنظمها الأكاديمية، ولكل مكونات أسرة التربية والتكوين بالجهة وللشركاء والفاعلين، على جهودهم الحثيثة لكسب الرهانات التربوية.
أما رئيس المجلس الجماعي لمكناس السيد أحمد هلال، فقد عدد مجموعة من المكاسب الإنصافية التي حققتها المرأة المغربية ، مشيرا الى مجموعة من التحديات التي يستوجب تخطيها من أجل ترسيم حقوق وكرامة المرأة بشكل تام.
فيما قدم المندوب الجهوي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمكناس، السيد احميدة معروفي، جردا تاريخيا لإسهامات المرأة في تحقيق استقلال الوطن وإعلاء رايته " مشيرا إلى أن المرأة أدت واجبها الوطني وجسدت روحها النضالية في مراحل الكفاح الوطني من خلال انخراطها في خلايا المقاومة الفدائية ..."
كما تميز يوم المرأة بمكناس بتقديم مجموعة من الوصلات الفنية والفقرات المتنوعة استمتع بها الجمهور الحاضر، فضلا عن عرض شريط حول المرأة المغربية من توضيب من إنتاج المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي بالأكاديمية، والذي سلط الضوء عبر أجواء فنية على ما تحقق في مجال ترسيم العمل بمقاربة النوع كمعادلة إنصافية للمرأة بالجهة ...

وقبل اختتام فقرات الاحتفال، تم توزيع هدايا وشواهد تكريمية على بعض نساء التربية والتكوين ونساء من الجماعة الحضرية لمكناس، اعترافا بمسيرتهن المليئة بالعطاء ومساهمتهن الفعالة في بناء المجتمع وتحقيق التنمية إن على الصعيد الإقليمي أو الجهوي أو الوطني ...


إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات