مجزرة جديدة في حق المجموعة 19

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

نوفمبر 01، 2013

11:44 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
تعليم بريس :


مجزرة جديدة في حق المجموعة 19
الأساتذة الموقوفون عن العمل مع توقيف الأجرة

يومه 1 نونبر تسلم الأساتذة التسعة عشر الموقوفين عن العمل التبليغ عن العقوبة التأديبية بعد موافقة الوزارة على اقتراح المجلس التأديبي الذي انعقد يومي 18 و19 شتنبر الماضي
والمتمثل في " الإقصاء المؤقت مع الحرمان من كل أجرة باستثناء التعويضات العائلية لمدة شهرين " .
القرار الجائر رقم 2 :
توصل 19 أستاذة و أستاذا بقرار موقع من قبل وزير التعليم السابق منذ 12 يوليوز بتوقيف عن العمل مع توقيف الأجرة إلى حين انعقاد المجلس التأديبي .. فحرموا من عملهم ومن أجرتهم بشمل كامل منذ ذلك الوقت إلى الآن ،وهذا يعتبر قرارا جائرا رقم 1 لم يسبق في تاريخ وزارة التعليم بالمغرب بل ويعتبر سبة في جبين الإدارة بنيابة الرشيدية وأكاديمية مكناس تافيلالت ...القرار الجائر رقم 2 يتجلى في أن التبليغ يتضمن العبارة الآتية
" وعليه فإنكم تعتبرون في حالة إقصاء مِقت عن العمل ابتداء من تاريخ توصلكم بهذا التبليغ والتوقيع عليه ..." أي أن مدة التوقيف تبدأ من 1 نونبر إلى غاية 31 دجنبر وبهذا ستصل مدة التوقيف عن العمل ستة ( 6 ) أشهر !.
كلمة شرف !
منذ 12 يوليوز والأساتذة 19 يخوضون عدة أشكال نضالية ( وقفات ، مسيرات , اعتصام )
في فترة الاعتصام المفتوح عقدوا لقاء تواصليا مع مدير الأكاديمية بحضور النائب الإقليمي و إثر مداخلة المدير أكد أن الملف قريب الحل وأن استئناف العمل سيكون قريبا جدا بعد أن وافقت الوزارة على مقترح المجلس التأديبي ( توقيف لمدة شهرين مع توقيف للأجرة) وأن هذين الشهرين سيبدءان منذ 12 يوليوز . مضمون القرار يكذب كل ذلك
مصير المعتصم ؟
منذ الأربعاء 23 أكتوبر دخل الأساتذة 19 في اعتصام مفتوح أمام مقر نيابة التعليم بالرشيدية ، وبعد لقاءهم مع السيد مدير الأكاديمية استمروا في اعتصامهم ثم كانت عقيقة المعتصم وأطلق عليه المعتصمون اسم " المعتصم بالله " فما مصير المعتصم بعد توصلهم بالقرار الجائر رقم 2 ؟
تزامن القرار مع عطلة منتصف الأسدس رقم 1 ، ولكي لا يحرم بنات وأبناء المعتصمين من حقهم في العطلة ، سيعلق المعتصم إلى وقت استئناف الدراسة ليأخذ أشكالا جديدة منتظرين من النقابات محليا ومركزيا تحمل مسؤوليتها في تتبع الملف والطعن في القرار واللجوء إلى المحكمة الإدارية ، أو تدخل الوزير الجديد ويصحح ويلغي القرارين الجائرين

الحسين بايزو


إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات