النقابات الخمس بمراكش تحتج على النائب الإقليمي

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/آخر الأخبار/9
آخر الأخبار

سبتمبر 29، 2013

1:07 ص

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

تعليم بريس :

جسدت النقابات الخمس الأكثر تمثيلية بمراكش وقفة إحتجاجية يوم الخميس 26 شتنبر 2013 ،ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، وذلك ردا على النائب الإقليمي لاتخاده قرارات إنفرادية وتطبيق حرفي للمذكرة  الإطارالمشؤومة الخاصة بتنظيم الحركات الإنتقالية  التي تريد إفراغ العمل النقابي من محتواه وإقصاء الشركاء الاجتماعيين في تدبير الشأن التربوي .
           فمنذ تعيين سمير مزيان كنائب إقليمي بالمدينة الحمراء و التغييرات التي قام بها في بعض المصالح استبشرنا خيرا كما استبشرت أسرة التعليم بكل هذه الخطوات التي قلنا أنها ستعطي نفسا جديدا ودينامية جديدة ، كما ان تصريحاته ولقاءاته الأولى  كانت دائما تشير الى انه لن يقدم على اية خطوة الا بعد القيام بالتشاور مع المعنيين بالأمر سواء نقابات اوممثلي جمعية امهات واباء التلاميذ اوجمعيات المجتمع المدني او .....لكن واقع الممارسة بين عكس ذلك فالتدبير الإرتجالي والإنفرادي سينعكس لامحالة على الشان التربوي محليا كما ان الجودة المنشودة منعدمة من خلال التفييض القصري لنساء ورجال التعليم  والإكتضاض الحاد الذي بلغ احيانا 70 تلميد في القسم مماخلف تدمرا لدى اولياء التلاميذ عموما ويظهر هذا جليا في الوقفات والإحتجاجات لبعض الأسر واطفالها الممدرسسين او بعض جمعيات الأباء التي تأتي للإستفسار عن مئال الدراسة بمؤسساتها.
            فالنقابات الخمس رفعت منذ سنتين ملف مطلبي يتضمن عدة محاور: السكنيات ـ الموارد البشرية ـ التربية غير النظامية ومحاربة الأمية ـ التدبير المالي ....كلها محاور تلامس المشاكل التي يعاني منها القطاع كما انها قدمت حلولا لتجاوز هذه الوضعية الكارثية التي تتخبط فيها نيابة مراكش ، الا أن عجرفة النائب الإقليمي وعدم مراعات خصوصية الإقليم الذي يعرف مشاكل بنيوية منذ سنوات والتسرع في اتخاد قرارات لا تلائم وما آل إليه الوضع وكذا عدم إشراك الفرقاء الاجتماعيين وكل المتدخلين سيأجج الوضع وسيخلق أزمة ستأتر على السير العادي. وما على السيد النائب الإقلمي إلا إعادة النظر في هذه السياسة الإنفرادية التي ستعمق الأزمة بدل ايجاد حلول لتجاوزها .




المراسل النقابي : ربيع إزكي

إرسال تعليق

ترقيات و امتحانات